أخبار

جنوب إفريقيا تشجب وتدين الغارات الإسرائيلية على غزة

أدانت جنوب إفريقيا “بشدة” الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة، والتي تستمر لليوم الثالث على التوالي، وأسفرت عن مقتل 29 مدنيا، بينهم 6 أطفال و4 سيدات.

وقالت إدارة العلاقات الدولية والتعاون بوزارة الخارجية، في بيان مساء السبت، إنها “قلقة” من إشارة البيانات العسكرية الإسرائيلية إلى أن الغارات ستستغرق “وقتا أطول”.

وذكر البيان أن الهجمات المستمرة “تعرض المدنيين الأبرياء لخطر شديد”.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن مساء الجمعة، بدأ عملية عسكرية في قطاع غزة تستهدف حركة الجهاد الإسلامي.

وأسفرت الغارات، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية، عن “استشهاد” 29 فلسطينيا، بينهم 6 أطفال و4 سيدات، وإصابة 253 آخرين بجراح مختلفة.

وذكر البيان أن “الهجمات التي تقتل المدنيين الأبرياء ليس لها أي مبرر، وأنها أكثر بشاعة لأنها ترتكب من قبل قوة احتلال تحاصر قطاع غزة منذ أكثر من عقد، في انتهاك للقانون الدولي”.

وأوضح البيان أن اسرائيل “كقوة محتلة”، عليها التزامات محددة بشأن حقوق الإنسان الدولية والقانون الإنساني، لكن تل أبيب مستمرة في انتهاكها “دون أن تخضع للمساءلة”.

وأشار البيان أن المجتمع الدولي “ملزم بضمان عدم انتهاك القانون الدولي بشكل عشوائي”، داعيا إلى “الوقف العاجل للهجمات المتكررة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد المدنيين، وخاصة النساء والأطفال، وكذلك الحصار غير القانوني على غزة”.

وشدد البيان على أن “قتل الأطفال على يد الحكومة الإسرائيلية يجب أن يعالج على وجه السرعة”.

وبدأت إسرائيل عملياتها الأخيرة باغتيال القائد في سرايا القدس، الجناح المسلّح لحركة الجهاد الإسلامي، تيسير الجعبري، الذي كان يتواجد في شقة داخل برج بمدينة غزة، يضم شقق سكنية، ومقرّات لمؤسسات إعلامية وأهلية.

كما اغتال الجيش الإسرائيلي، مساء السبت، قائد جنوب غزة في سرايا القدس، خالد منصور، بعد استهداف منزل في رفح، جنوبي القطاع.

ومنذ بدء العملية العسكرية، شهد قطاع غزة شللا كاملا في جميع مفاصل الحياة الحيوية حيث أغلقت الجامعات والمؤسسات الخاصة والأهلية والمقرات التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، أبوابها.
ويعاني القطاع من حصار إسرائيلي مستمر للعام الـ15 على التوالي. –

القناة الإخبارية الإفريقية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى