أخبار

تيواون : الرئيس “ماكي سال” يثمن مشاركةوفد مغربي في الذكرى المئوية لوفاة الشيخ “الحاج مالك سي”

   ثمن رئيس الجمهورية السنغالية، ماكي سال، عاليا مشاركة وفد مغربي هام ، في الاحتفالات الرسمية يوم السبت بتيفاوان (غرب) بمرور مائة عام على وفاة الشيخ الحاج مالك سي، أحد أبرز الزعماء الدينيين المسلمين في السينغال، وأحد رموز الطريقة التيجانية، في هذا البلد وفي إفريقيا.
   وتم تنظيم هذه الذكرى تحت شعار “سِـفر المئوية .. أضواء على حياة الشيخ الحاج مالك سي وأعماله العلمية والتربوية بعد مرور 100 سنة على وفاته”، تحت الرعاية السامية لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس السينغالي ماكي سال.
  ونوه الرئيس ماكي سال في كلمة بالمناسبة بالحضور القوي خلال هذه المراسيم ، للوفد الهام الذي أوفده صاحب الجلالة الملك محمد السادس ،نصره الله، “والذي أبى إلا أن يشاركني رعاية هذا الحدث التاريخي  المتمثل في مرور مائة عام على وفاة سيدي الحاج مالك سي”، مبرزا إرادة جلالة الملك الراسخة في تعزيز “علاقات الصداقة والأخوة” بين الشعبين المغربي والسنغالي وقائديهما.
  وأعرب رئيس الدولة السنغالية عن ترحيبه بالوفد المغربي ، برئاسة محمد الكبير التيجاني، شيخ الطريقة التيجانية بفاس ،مرفوقا بسفير المملكة بالسنغال، حسن ناصيري، وباقي أعضاء الوفد.
  من جهة أخرى طلب الرئيس ماكي سال من الوفد المغربي، إبلاغ جلالة الملك ،باسمه الشخصي وباسم الخليفة العام ، وأسرة الحاج الشيخ مالك سي كبير الامتنان والشكر ،لتفضل جلالته بإسباغ رعاية جلالته السامية على حدث تخليد الذكرى المائوية لوفاة الحاج الشيخ مالك سي، ومشاركة  الوفد المغربي في هذه الذكرى.
   وشهد الحفل حضور محمد منصور مالك سي، ممثلا للخليفة العام للطريقة التيجانية ،ومحمد سيرين ببكار منصور سي، وعمدة بلدة تيفاوان دومبا ديوب سي، وسفير المغرب بالسينغال حسن ناصيري فضلا عن ممثلي عدد من البعثات الدبلوماسية المعتمدة بدكار، وعدد من أعضاء الحكومة السنغالية، وممثلي السلطات المحلية، ووفد مغربي هام، وممثلي السلك الدبلوماسي المعتمد بدكار.
   وضم الوفد المغربي في هذه الاحتفالية، بالإضافة الى حسن ناصيري ، كلا من محمد الكبير التيجاني، شيخ الطريقة التيجانية بفاس ، وعبد اللطيف البكدوري الأشقري عن مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة، والمصطفى زمهني ومحمد مشان، ومحمد أصبان وعمر ازدادو، على التوالي رؤساء المجالس العلمية المحلية لخنيفرة ،وعمالة مقاطعات الفدا مرس السلطان ،والرباط ،والرحامنة، وعدنان زوهار عضو المجلس العلمي المحلي للجديدة، وابن شواف بوشعيب مستشار بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.
   وتميزت الاحتفالية التي انطلقت بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، والتي حضرها عدد من كبار الشخصيات وزعماء دينيين بالسنغال ،بإلقاء كلمة لسفير المغرب بدكار ،وبرسالة الخليفة العام للطريقة التيجانية التي تلاها باسمه الشيخ مختار كيبي ،عضو فرع مؤسسة محمد السادس للعلماء الافارقة بالسنغال.
وتستمر حتى ال 27 من الشهر الجاري وستعرف بالخصوص بتنظيم معرض وندوة تسلط الضوء على سيرة وحياة الحاج مالك الشيخ سي واسرته، فضلا عن جلسات لتلاوة القرآن الكريم، وأناشيد دينية، وندوات.
 وحرص الرئيس السنغال في ختام هذه المراسيم على الإشادة بأعضاء الوفد المغربي وتحيته.
  يذكر أن الشيخ الحاج مالك سي ولد سنة 1854 ببلدة كاية غرب البلاد، وكرس حياته لنشر تعاليم الاسلام السمحة ،ويعتبر واحدا من أبرز مشايخ الطريقة التيجانية ببلاده خلال فترته.واستقر ما بين 1900 و 1902 ببلدة تيفاوان . ورغم أن السلطات الاستعمارية كانت تتصدى لتوسع الفكر الاسلامي، إلا انه نجح في نشر افكاره بطريقة سلمية. وتوفي يوم 27 يونيو 1922.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى