أخبار

تونس: غرق مركب يحمل مهاجرين أفارقة

ارتفعت حصيلة ضحايا غرق مركب قبالة سواحل محافظة صفاقس جنوبي تونس إلى 36 مهاجرا غير نظامي.
و قال الناطق باسم محاكم صفاقس، مراد التركي، لوكالة الأناضول إنه تم انتشال 20 جثة جراء غرق مركب صيد كان يقل 53 مهاجرا غير نظامي عند ساحل جزيرة قرقنة وهو في طريقه نحو إيطاليا.
وأبلغ التركي الأناضول اليوم الخميس بأنه تم اكتشاف 16 جثة جديدة، لترتفع حصيلة الضحايا إلى 36.
وأوضح أن الجثث تعود لـ23 امرأة، و10 ذكور، وطفلين، فيما لا تزال جثة مجهولة الجنس في انتظار تحديدها من قبل الطب الشرعي”.
ولفت إلى “وجود تونسي واحد مع جملة الجثث، وهو ربان السفينة فيما لا تزال جنسيات البقية مجهولة، ومن المرجح أن تكون أغلبها من دولة كوت ديفوار”.
وأضاف التركي أن البحث لا يزال جاريا عن بقية المفقودين من قبل وحدات الحرس الوطني والقوات البحرية بمشاركة غواصين تابعين للحماية المدنية.
وتزايدت وتيرة الهجرة غير النظامية، منذ عام 2011، إلا أنها تراجعت في الفترة الأخيرة، بعد تشديد السلطات التونسية الخناق الأمني على منظمي هذه الهجرة.
وهاجر 22 ألف شاب تونسي بطريقة سرية، سنة 2011 فقط، نحو السواحل الإيطالية، وفق أرقام رسمية.
وتنشط هذه الأيام في تونس عمليات هجرة غير نظامية من خلال محاولات اجتياز الحدود البحرية نحو أوروبا، فيما تعمل السلطات التونسية على مراقبة حدودها البحرية، لمكافحة تلك الظاهرة.‎

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى