أخبار

توقع إبرام صفقات بقيمة 40 مليار دولار في معرض التجارة الإفريقية البينية الثالث.

أعرب الوزير الأول الإيفواري، باتريك جيروم أشي، عن ارتياحه لأن معرض التجارة الإفريقية البينية الذي ستستضيف بلاده دورته الثالثة سنة 2023 في أبيدجان من المنتظر أن يشهد إبرام اتفاقيات شراكة لا تقل قيمتها عن 40 مليار دولار أمريكي.
واعتبر الوزير الأول الإيفواري، في كلمته خلال مراسم التوقيع على اتفاقية استضافة الكوت ديفوار لهذه التظاهرة، أن المبادلات التجارية الإفريقية البينية تشكل قاعدة التنمية المتسارعة للقارة.
يشار إلى أن الكوت ديفوار، التي أصبحت أول بلد ناطق بالفرنسية يحتضن هذا المعرض، تستفيد في ذلك من دعم المصرف الإفريقي للتصدير والاستيراد (أفريكسيمبنك) الذي رحب رئيس مجلس إدارته، البروفيسور بينيديكت أوراماه، بأداء هذا البلد الواقع بغرب إفريقيا.
وقال البروفيسور أوراماه “نعبر مرة أخرى عن كل تهانينا، ونأمل في التمكن من مواصلة العمل في تعاون وثيق حتى افتتاح واختتام هذا الحدث السنة المقبلة هنا في أبيدجان”.
ونوه أوراماه إلى أن هذا البلد أصبح، في السنوات الأخيرة، نموذجا للحوكمة السياسية والاقتصادية، موضحا أن الاقتصاد الإيفواري كان، على نحو لافت، أحد أسرع ثلاثة اقتصاديات في إفريقيا وخمسة في العالم نموا، بمعدل نمو قدره 8 في المائة خلال العقد المنصرم.
وليس من المستغرب، بالتالي، أن ينمو الاقتصاد الإيفواري بثلاثة أضعاف خلال تلك المرحلة، وفقا لرئيس مجلس إدارة “أفريكسيمبنك”، الذي أشاد كذلك بتنوع التوسع الاقتصادي للبلاد.
ولم يسمح التركيز على الزراعة وتحويل المنتجات الزراعية بتحقيق مكاسب اقتصادية واسعة وشاملة فحسب، وإنما ساهم أيضا في فتح المجال أمام صادرات ذات قيمة مضافة أكبر نحو أقاليم أخرى من القارة في إطار اتفاق منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية.
وأكد البروفيسور أوراماه أن الكوت ديفوار مؤهلة جدا، على ضوء ذلك، للاستفادة من احتضان معرض التجارة الإفريقية البينية، حيث من المتوقع استقبال عدد يتراوح من 15000 إلى 20000 مشارك خلال الدورة الثالثة المقررة من 21 إلى 27 نوفمبر 2023 بفضاء أبيدجان للمعارض في الكوت ديفوار.
معلوم أن معرض التجارة الإفريقية البينية مبادرة تدخل في إطار تفعيل منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية من قبل الاتحاد الإفريقي، بالشراكة مع “أفريكسيمبنك”، من أجل الارتقاء بالمبادلات التجارية الإفريقية البينية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى