أخبار

تفاصيل: عن الاجتماع المشترك بين السلطات الصحية وقادة العمل الإسلامي في السنغال

اختتم هذا المساء الاجتماع الهام والأول من نوعه الذي جمع قادة العمل الإسلامي في السنغال مع السلطات الصحية، والذي عقد صباح اليوم وكان محور الاجتماع مناقشة ورقة علمية تقدم بها الدكتور محمد أحمد لوح  إلى وزارة الصحة تحت عنوان: الخدمة الوطنية للتعليم والمعلومات من أجل الصحة؛ تضمنت إجابة على أسئلة طرحتها إدارة الصحة الاجتماعية، وقد اتفق المشاركون على مضامين الوثيقة بالإجماع، وأصدروا على إثر النقاش عدد من التوصيات العملية من بينها:  .

1- ضرورة التعامل مع هذا الوباء بحنكة لحماية الأصحاء ومعالجة المرضى والسعي للحد من انتشاره .

2- أهمية عقد هذا الاجتماع الجامع بين القيادات الإسلامية والسلطات الإدارية والصحية .

3- أن إغلاق المساجد كان قرارا من وزارة الداخلية ، فيجب أن يكون فتحها بقرار إداري مكتوب من الجهة نفسها.

4- على الحكومة أن تتخذ ما يلزم من التدابير الوقائية المصاحبة لفتح الجوامع من توفير الكمامات والمعقمات وتنظيم الدخول والخروج .

هذا وحضر الاجتماع ممثلون عن جميع البيوتات الدينية والحركات الإسلامية  في السنغال

وممن حضر اللقاء ممثلوا كل من :

الخلافة المريدية

الخلافة التيجانية في تواوون

خلافة أهل تينابا

خلافة مدينة غوناس

الأسرة العمرية

الخلافة الكنتية

حركة الفلاح

جماعة عباد الرحمن

دار الاستقامة

جمعية الأئمة والعلماء

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى