Site icon رفي دكار

تشاد: وزير الأمن والهجرة ينجو من محاولة اغتيال تعرض له في سرادق عزاء.

ذكرت “صحيفة توماي ويب” أن وزير الأمن العام والهجرة اللواء سليمان أبكر آدم، قد نجا من محاولة اغتيال، مساء الخميس، بالفلل الرئاسية بالعاصمة أنجمينا، وفق مصدر مطلع.
وأوضحت الصحيفة، أنه قد يكون الوزير مستهدفاً من قبل أحد أقارب العقيد الراحل نصر الدين، وهو ضابط في الجيش، الذي تُوفي متأثراً بجراحه في ديسمبر الماضي.
وكان وزير الأمن العام والهجرة، قد أعلن، عن أن العقيد المتوفى، هو الذي تسبب في مقتل نفسه، بعد أن أطلق النار على أحد زراعيه، ليكسب منزلا متنازعا عليه، حسب تقرير أمني كشفه الوزير ، مضيفاً أن تفاصيل القضية سيسردها مدعي الجمهورية في الأيام المقبلة.
فيما ذكرت صحيفة “تشاد إنفو”، أن وزير الأمن العام والهجرة، قد تعرض لمحاولة الاغتيال في سرادق “عزاء”، ليس بعيد عن مطار أنجمينا وحاول جندي اغتيال الوزير بإطلاق النار عليه ولحُسن الحظ لم يُصَب، ولاذ الجندي الذي أطلق النار بالفرار، ولم تتمكن الشرطة من القبض عليه.
هذا لم يصدر أي بيان، رسمي حتى الآن، عن السلطات الأمنية التشادية، لتوضيح ملابسات محاولة الاغتيال التي أعلِنت.

Exit mobile version