أخبار

بالتعاون مع وزارة التربية الوطنية : مكتب الندوة يدعم دورات تدريبية لمدرسي اللغة العربية

أفتتحت في دكار هذا الصباح الدورة التدريبية لتأهيل وتعزيز قدرات المربين والمدرسين في التعليم العربي الإسلامي ، وفي جلسة إفتتاحية حضرها عدد من الفاعلين في مجال التعليم من مفتشين أكادميين وجهويين، إلى جانب مدرسي اللغة العربية والصحافة الوطنية، وفي كلمتها أشادت السيدة المفتشة الأكاديمية “خديجة جالو” بهذا الموقف من الندوة العالمية للشباب الإسلامي لأنه دعم يمكن المفتشين من الاستمرار في تقوية قدرات المدرسين وتأهيلهم ” وطلبت السيدة المفتشة من مدير المكتب محمد فتحي إبلاغ تحيات السلطات التربوية في السنغال وتشكراتهم..”


ومن جانبه تحدث الأستاذ محمد فتحي وشكر في كلمته السيدة المفتشة على الترحيب وحيى ممثل وزير التربية الوطنية في الحفل الإفتتاحي ،ثم قدم المدير فتحي تعريفا مختصرا بمنظمة الندوة العالمية للشباب الإسلامي ، مبينا أن الندوة مؤسسة شبابية أسسها الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود ” ثم تتطرق السيد محمد فتحي إلى أهداف الندوة وإنجازاتها في السنغال ، ومشاريعها في مجال التعليم مثل المكتبة التي تحتوي على ٤٠ ألف كتاب هدية من الندوة للقسم العربي في جامعة شيخ أنت جوب، وكذلك مشروع الثانوية التي قيد البناء في حي” ماميل ” .
ثم تحدث المنسق العام لهذه الدورة المفتش أبوبكر جوف وثمن دعم الندوة في إقامة هذه الدورة التأهيلية حول المقاربة بالكفايات في مختلف مراحل التعليم.
أما ممثل وزارة التربية الوطنية الأستاذ عثمان باه فقد حيى موقف الندوة العالمية للشباب الإسلامي في دعم هذه الجهود التربوية والتعليمية التي من شأنه تطوير خبرات المدرسين، ودعا” باه ” مدير مكتب الندوة إلى التوقيع على اتفاقية التعاون بين الندوة وبين إدارة التعليم العربي في وزارة التربية الوطنية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى