أخبار

النسخة التاسعة والعشرون للمسابقة الإقليمية للقرآن الكريم في مدينة تييس :شخصية المسابقة في هذا العام: الحاج الشيخ أحمد تيجان سيك بروم القرآن الكريم رحمه الله الخليفة الراحل للأسرة التيجانية في اتيينابا

كتب – المفتش محمد لوح

شهدت مدينة تييس اليوم (الأحد 24 أبريل 2022م) حفلة توزيع جوائز للمتفوقين في المسابقة الإقليمية للقرآن الكريم في “ملعب لتجور الإقليمي، ” بمبادرة الشيخ أحمد سالوم جينغ المنظم لهذه المسابقة سنويا، و تجمع حفظة القرآن الكريم من السنغال والدول المجاورة، بحضور عدد كبير من الشخصيات البارزة سياسيين ، وممثلي البيوتات الدينية والجمعيات الإسلامية ، والسفراء والأئمة والعلماء ، إلى جانب عدد كبير من المسلمين شرفوا الحفلة تشجيعا للمتأهلين فيها من حفظة القرآن الكريم من الشبان.
و ينبغي الإشارة إلى حضور كل من أسرة المرحوم بإذن الله تعالى الشيخ أحمد تيجان سيك برئاسة ابنه الشيخ محمد سيك على رأس وفد كبير ، والذي قدم الشكر الكبير للشيخ أحمد سالوم جينغ على هذه المبادرة الكريمة، وهي تخصيص هذه الحفلة القرآنية لروح والده في هذا العام تخليدا لذكراه ، وتمجيدا لخدماته البارزة لكتاب الله التي كانت دأبها حتى وفاته.


وقد بعث رئيس الجمهورية بوزير فنون المهن الاحترافية السيد دكتور باب أحمد انجاي مع وفد كبير نذكر منهم الوزير يعقوب جاتارا وزير الثروة الرقمية والاتصالات، وحاكم الإقليم والمقاطعة، وعمدة مدينة تييس ، وسياسيون من مختلف الأحزاب الوطنية ، وبرز الحضور المشرف لسعادة سفير دولة فلسطين ، وسعادة سفير الجمهورية الجزائرية، وأعضاء لجنة التحكيم للمسابقة من البعثة الأزهرية في السنغال.
كما حضرت الأسرة الكنتية القادرية بانجاسان وعلى رأسها السيدة أستو كونتا الراعية للمسابقة في هذا العام ، وعدد كبير من السيدات اللواتي رافقنها.
هذا وألقيت كلمات بعد سماع آيات من الذكر الحكيم تلاها الفائز الأول في المسابقة؛ أول من تناول الكلمة هو سعادة سفير دولة فلسطين الدكتور صفوت إبراغيث ، الذي قدم تهانيه الخاص إلى الحضور بمناسبة شهر رمضان المبارك، كما أدلى بشكره للشيخ أحمد سالوم جينغ على هذه الجهود النبيلة. وبعده تحدث الشيخ مام شيخ امبكي باسم الجمعيات الإسلامية، كما تحدث باسم الأئمة والعلماء الشيخ إدريس غاي، وبعده تناول الكلمة الشيخ مود امبي صامب باسم الدوائر المريدية وباسم السيد امباكيو فاي، أما الكلمات الرسمية فقد تحدث الوزير بابا أحمد نجاي باسم رئيس الجمهورية، ووقف على جوانب مهمة في سيرة هذه المسابقة، وجهود مؤسسها على خدمة القرآن الكريم ورفع شؤون الحفظة من البنين والبنات في المدارس القرآنية الوطنية والإقليمية، كما عبر عن حرص رئيس الجمهورية على مساعدة أهل القرآن الكريم في السنغال والاهتمام بأمرهم.
وجاءت من كلمات الشيخ أحمد سالوم جينغ عبارات الشكر والتقدير والامتنان لجميع الحاضرين أئمة ودعاة، وزراء وسياسيين، وكذلك أساتذة وسفراء، كما عبر في كلمته عن فرحه العظيم لقيمة الحفلة في هذا العام بحضور الشخصيات البارزة من جميع شرائح المجتمع السنغالي، كما شكر كل من وقف بجانبه للوصول إلى هذا النجاح الباهر. وفي ختام كلمته خصص الشكر والتقدير لفخامة الريس ماكي سال رئيس الجمهورية على دعمه الفعال لفعاليات المسابقة، وحرصه الخاص على نجاحها في جميع المستويات.


وتُوِّجَ الحفلة بتوزيع الجوائز على المتفوقين في المسابقة، وأخيرا قام الجميع بقراءة الدعاء الخاتم لحفلة النسخة التاسعة والعشرين للمسابقة القرآنية الإقليمية في تييس 2022م

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى