أخبار

الموت يغيّب الشيخ “السحيم”.. أحد أبرز المؤثرين في الدعوة بقارة أفريقيا

نقلا عن موقع “سبق”

غيّب الموت، اليوم، الداعية بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ عبدالرحمن بن عبدالله السحيم، والذي وافته المنية بمدينة الرياض؛ إثر سكتة قلبية.

ويعدّ الشيخ “السحيم” من أبرز المشايخ العاملين والمؤثرين في قطاع الدعوة في الخارج، وله إسهامات وأعمال دعوية مميزة أسهمت في إسلام الآلاف في دولة بروندي بأفريقيا، إلى جانب السعي في بناء المساجد والمدارس ودور الأيتام بالقارة الأفريقية.
كما تميز الراحل بالحرص على الدعوة عبر الإنترنت من خلال منتديات الإرشاد للفتاوى، والتي تحتضن أكثر من 15 ألف فتوى وبحث علمي لعلماء المملكة.
وتتلمذ الشيخ “السحيم” على يد العديد من كبار الشيوخ الأفاضل ونهل من علمـهم الغزير، ومنهم فضيلة الشيخ ابن عثيمين رحمه الله، وسماحة الإمام عبدالعزيز بن باز رحمه الله، والشيخ عبدالله الجبرين رحمه الله، إلى جانب عدد كبير من العلماء المعاصرين بالمملكة.
وتأثر “السحيم” كثيراً بالإمام الشيخ محمد الألباني رحمه الله، واقتفى أثره في طلب العلم وانتقى كتبه بحوثه ومؤلفاته في مجال السنة ودراسة الأحاديث المُدرج في الحديث، ودراسة أحاديث في مجمع الزوائد للهيثمي، ودراسة أحاديث من كتاب المجموع للإمام النووي وله عدة مؤلفات أخرى.
واشتهر الشيخ السحيم بالنشاط الدعوي عبر برنامج الإمامة بالخارج والتوعية الإسلامية بالحج والعمرة، إلى جانب النشاط الدعوي المتواصل بشرق العاصمة الرياض من خلال إلقاء الدروس العلمية والمحاضرات بالجوامع والمساجد وبشكل يومي.
كما تميز “السحيم” بالنشاط في نشر المقاطع الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتي تحوي العديد من النصائح المؤثرة التي يتم تداولها وبنطاق واسع بين الناس بشكل يومي.

موقع ” ريفي دكار” تتقدم بصادق العزاء والمواساة لأسرة الشيخ “السحيم” ومحبيه وطلابه، كما تسأل الله للفقيد الرحمة والمغفرة ولذويه الصبر والسلوان، إنا لله وإنا إليه راجعون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى