أخبار

المغرب والجزائر تتحديان منظمة الصحة العالمية.. “لكلوروكين” علاج فعال

قررت الجزائر والمغرب ، يوم الأربعاء 27 مايو 2020 ، الحفاظ على بروتوكول “الكلوروكين” كعلاج ضد “كورونا” رغم قرار منظمة الصحة العالمية بتعليق استخدامه مؤقتًا.
وقد ذكرت مصادر إعلامية أن السلطات الصحية في المملكة المغربية ، باتت مقتنعة بالآثار الإيجابية لهيدروكسي كلوروكوين المرتبط بالأرتيميسينين.
وبحسب إحصائيات رسمية من المغرب ، تم شفاء 4،841 حالة من أصل 7،554 من حالات الكوفيد 19 المسجلة في البلاد في 26 مايو ، أي بنسبة شفاء تبلغ 64٪ ، بعد استخدام العلاج بالبروتوكول المذكور. والباقي قيد المعالجة.
وفي الجزائر أعلن الدكتور محمد بكات ، عضو اللجنة العلمية لرصد تطور جائحة كوفيد 19 في الجزائر ، أن بلاده عالجت آلاف الحالات بهذا الدواء.
وأضاف أن “هذا الدواء كان ناجحًا جدًا حتى الآن ولم يتسبب في أي ردود فعل سلبية”.
يجدر بالذكر أنه على مستوى القارة الإفريقية ، الجزائر والمغرب من بين الدول الأفريقية الأكثر تضررا من جائحة فيروس “كورونا”.

وكانت منظمة الصحة العالمية قررت يوم الاثنين التوقف مؤقتًا عن التجارب السريرية على هيدروكسي كلوروكين؛ وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس “أدهانوم غيبريسوس” في مؤتمر صحفي إن القرار “مؤقت. وكانت منظمة الصحة العالمية أطلقت منذ أكثر من شهرين هذه التجارب السريرية ، المسماة “التضامن” ، بالشراكة مع عدة بلدان. تعاونت أكثر من 400 مستشفى في 35 دولة. وقال رئيس منظمة الصحة العالمية: “لقد تم تجنيد 3500 مريض في 17 دولة . وننتظر أن نرى ما إذا كانت نتائج الدراسة المذكورة ستنشر في الوقت المناسب لتأكيد أو دحض الأطروحة التي دافع عنها على وجه الخصوص “ديدييه راولت”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى