أخبار

الغابون تندد بإبقاء الطلبة الأفارقة في الأماكن المعرضةللخطر بأوكرانيا

أعرب مندوب الجابون لدى الأمم المتحدة، عن التقدير للسخاء الكبير الذي أبداه جيران أوكرانيا من الدول الأوروبية، في استضافة اللاجئين الفارين من النزاعات في أوكرانيا، مناشدًا تحقيق استضافة مماثلة لكل الأشخاص دون تمييز في الأصول والعرق.
وأضاف خلال كلمة، ضمن فعاليات جلسة مجلس الأمن بشأن الوضع الإنساني في أوكرانيا، مساء الاثنين، أن الطلاب الأفارقة يمرون بنفس المحنة التي يمر بها اللاجئون الآخرون، متابعًا: “ندعو لاحترام كرامتهم وتوفير معاملة على قدم المساواة لكل من يعانون من تلك المحنة”.
وأشار إلى تلقيه معلومات من مصادر عدة تفيد بشكل متكرر حدوث تمييز، وإبقاء الطلبة الأفارقة في الأماكن المعرضة للخطر، معقبًا: “الوضع غير مقبول أخلاقيا وتجب إدانته بشدة وبصوت موحد”.
وذكر أن الجابون تدعو إلى احترام القانون الدولي والبروتوكولات الإضافية، إضافة إلى احترام العاملين في المجال الإنساني والطبي، وإنشاء ممرات إنسانية لإجلاء المدنيين من مناطق القتال، وألا تدخر الأطراف المتحاربة جهدًا لتحقيق وقف فوري لإطلاق النار.
وأكد أن الوضع لن ينتهي دون حل فوري ودائم لوقف القتال، مشددًا على أهمية انخراط كل الأطراف المعنية في محادثات بنية حسنة.
وتقترب الحرب الروسية من إتمام أسبوعها الثاني، وقد خلّفت موجات نزوح كبيرة للغاية، كما أنّ أعباء إنسانية كبيرة خلفتها الحرب التي لا يلوح في الأفق نهاية قريبة لها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى