Site icon رفي دكار

العفو الدولية تندد بانتهاكات حقوق الإنسان في التوغو وبنين.

نددت منظمة العفو الدولية، في بيان صدر عنها يوم الأربعاء، بانتهاكات حقوق الإنسان المرتبكة أثناء محاربة الإرهاب في كل من التوغو وبنين.
وأكدت المنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان، لدى تطرقها لبنين والتوغو اللتين تواجهان هجمات في شمال أراضيهما، أن “محاربة الجماعات الإرهابية لا ينبغي أن تبرر انتهاكات حقوق الإنسان”.
وفيما يتعلق بالتوغو، تقوم قوات الدفاع والأمن “بعمليات توقيف واعتقال تعسفية”، على حد وصف المنظمة الحقوقية، وذلك إثر حالة الطوارئ المطبقة في إقليم السافانا (أقصى شمال البلاد).
ووفقا لمنظمة العفو الدولية، التي تحدثت عن “نقطة تحول بالنسبة للتجمعات السلمية والحق في التعبير”، فقد “منعت السلطات التوغولية، في الأشهر الأخيرة، تجمعات لأحزاب سياسية من المعارضة، بذريعة الأمن القومي، بينما سمحت بذلك للحزب الحاكم”. ولفتت المنظمة إلى أن “الحق في حرية التعبير مهدد أيضا”، مشيرة إلى حالات ملموسة.
يشار إلى أن التوغو شهدت، منذ مايو الماضي، ما لا يقل عن أربعة هجمات أسفرت عن العديد من القتلى، سواء بين المدنيين أو في صفوف قوات الأمن.

Exit mobile version