أخبار

العفو الدولية تشيد بشجاعة مناضلي حقوق الإنسان في إفريقيا..

قالت منظمة العفو الدولية اليوم، في تقريرها السنوي لاستعراض حالة حقوق الإنسان في افريقيا الذي نشرته يوم الثلاثاء 7 ابريل، إن المحتجين عبر أفريقيا جنوب الصحراء قد تحدوا الرصاص والتعرض للضرب دفاعاً عن حقوقهم في وجه النزاع المستمر وقمع الدولة.
قال ديبروز موشينا، مدير منظمة العفو الدولية في الشرق والجنوب الأفريقي بمنظمة العفو الدولية: “في عام 2019، رأينا القوة المذهلة للناس في الاحتجاجات الجماهيرية التي اجتاحت أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. فمن السودان إلى زيمبابوي، ومن جمهورية الكونغو الديمقراطية إلى غينيا، تحدى الناس حملات القمع الوحشية للدفاع عن حقوقهم.
وقالت سميرة داوود، المديرة الإقليمية لغرب ووسط أفريقيا في منظمة العفو الدولية: “لا يزال الوصول إلى الرعاية الصحية مصدر قلق كبير للناس في جميع أنحاء المنطقة، حيث أدى انخفاض التمويل اللازم للصحة إلى نقص في الأسرّة والأدوية في المستشفيات. إن الحكومات من أنغولا إلى زيمبابوي، مروراً ببوروندي إلى الكاميرون تقاعست في احترام الحق في الصحة، وقد أدت النزاعات إلى تفاقم الوضع.
“ومع ظهور وباء فيروس كوفيد – 19، فليس ثمة وقت نضيعه في معالجة عدم المساواة وانتهاكات حقوق الإنسان التي تجعل الرعاية الصحية غير متاحة للكثيرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى