أخبار

الصحف السنغالية: لا حديث إلا حديث عن كورونا

دكار ، 7 مايو (A.P.S) – تركز صحف اليوم على السباق من أجل توفير علاج ضد كوفييد 19، في ظل تصاعد سريع لعدد المرضى في المستشفيات،  بسبب جائحة .كورونا

وكتبت “والفجر اليومية” WalfQuotidien : يشير أحدث تقييم أجرته وزارة الصحة ، إلى أن “الحالات الإيجابية تتجاوز السقف و أن  الوضع أصبح يأخذ منحنى تصاعديا في السنغال، حيث أعلنت وزارة الصحة يوم الأربعاء عن 104 حالات إصابة جديدة بـ Covid-19 ، وهو رقم قياسي في أربع وعشرين ساعة منذ ظهور المرض في السنغال.

أما صحيفة “لاس L’As ”  فتقول إن كورونا بات يهدد بشكل متزايد”.  فإصابة 104 شخصا  خلال  24 ساعة ، وتوفي ثلاث أشخاص في نفس الفترة ، بما في ذلك رجل يبلغ من العمر 37 عامًا  وهو ما يؤكد  أن مرض فيروس كورونا يمكن أن يكون مميتًا لجميع طبقات السكان”

صحيفة ” ديلي ويتنس ” أيضا لاحظت الوضعية العمرية للوفاة الثانية عشر، وأكدت انه لأول مرة يتوفى مريضً دون سن الخمسين في السنغال، مشيرة إلى أن كل الضحايا الآخرين كانوا من” المسنين “. أو من اقترب منه.

وكتب الصحيفة: إن  عمر الشخص الثاني عشر الذي توفي نتيجة كورونا  في السنغال ، يثبت لأولئك الذين يعتقدون أن مرض الفيروس التاجي يقتل المسنين فقط أنهم مخطئون بشكل كبير.

وتشير إنكويتي EnQuête” إلى   أول خبرين مؤلمين في السنغال” ، وتقول: إن البلاد “سجلت أمس (الأربعاء) أكبر ارتفاع يومي لها منذ بدء الوباء” في الإصابات والوفيات ، بإصابة 104 وبوفاة ثلاثة أشخاص.

صحيفة” تريبيون”  عبرت عن شعورها  بالقلق بشأن ما تعتبره صمتًا يسود  قادة المعارضة ، في وقت تشهد فيه خطة رد الحكومة ضد كورونا “عيوبًا مقلقة”.

تقول تريبيون: ” لا يبدو أن الحكومة قلقة على الرغم من الانحرافات والأخطاء التي لوحظت في إدارة الصندوق [المخصص] لمواجهة كرونا، ، بسبب المصاريف التي لا تستلزم وصفة طبية، “.

وتضيف: “حتى المعارضة ، التي لم تفوت أي فرصة لانتقاد هذا النظام ، أصبحت بلا صوت”. الجميع ، بحسب “تريبيون” ، يعتقدون أن هذا ليس الوقت المناسب [للانتقاد] أو الضغط على السلطة لأن الوقت يتطلب اتحادا قويا في وجه هذا الضيف غير المرغوب فيه ، في السنغال ” “.

لكن صحيفة “والفجر اليومية WalfQuotidien ترى أن الصمت ليس كاملاً ، إذ أن  الوزيرين “منصور فاي” و”عبد الله ضيوف سار” هما في مرمى النشطاء والمدونين ، الذين يحتجون على “فضيحة الأرز” و الغموض الذي يلف ملف  شراء المعدات والأدوية”.

تقول ” صحيفة “والفجر”: قام نشطاء “فراب” (الحركة التي يقودها جاي ماريوس ساجنا) والقوى الديمقراطية في السنغال (بقيادة الأكاديمي باباكار ديوب) بفتح جبهة جديدة ضد وزير الصحة (عبد الله ضيوف سار).تطالب باستفساره  حيث يشتبه في وجود غموض في شراء معدات وأدوية بقيمة ملياري فرنك أفريقي ، كما طالب هؤلاء النشطاء باستقالة منصور “فاي” (وزير تنمية المجتمع)

صحيفة “ديلي ويتنس” خصصت ملفًا لـ”لأرطماسيا” ، العشب النباتي  الذي صنع منه Covid-Organics ، وهو العلاج الذي توصي به مدغشقر للعالم كله لعلاج كورونا.

وكتبت تقول: ثبت أن الأرطماسيا يعالج الملاريا بنفس فعالية الكلوروكين. إذا كان الكلوروكين يعالج كورونا، فإن الأرطماسيا أيضًا سيكون علاجا فعالا.ولفترة وجيزة

وتتساءل الصحيفة  الشاهد اليومية  Le Témoin Quotidien لماذا لا يستخدم الأرطماسيا في العلاج رسميا لكورونا” فهو نبات ذو فوائد متعددة. المركب الأساسي لدواء  “كوفيد أورجانيكس” الذي حقق نتائج مذهلة  في وقت عجزت فيه  القوى الغربية واستحال العلماء الكبار في أمريكا وأوروبا وآسيا العثور على علاج أو لقاح ضد الفيروس التاجي .

وتتابع الصحيفة نفسها: ” يبدو أن شاي الأعشاب في الجزيرة الكبيرة يبعث الأمل في القارة منذ إعلان  مدغشقر عنه  في 20 أبريل ، “.

صحيفة EnQuête أشار إلى “هجرة ملحوظة” في بعض أقسام المستشفيات  مثل “مرضى السكري ، وارتفاع ضغط الدم والقصور الكلوي الذين يحجمون عن الحضور ، باستثناء الحالات الحرجة ، لأنهم “خائفون” من انتقال الوباء من المرضى الذين يتم علاجهم في بعض المستشفيات المتخصصة

وشددت الصحيفة على أن كل المستشفيات تستقبل  إصابات بالفيروس كورونا” ، حيثث أن “الساعة الصحية الوطنية ، تم ضبطها ، منذ أكثر من شهرين ، على وقت الإصابة بالفيروس كورنا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى