Site icon رفي دكار

الشيخ عبد العزيز سي في الذكرى24على رحيله

-ولادته ونشأته :
ولد الحاج عبد العزيز العلَم التيواوني سنة 1904م بمدينة تيواون وذلك إثر وصول السيد الحاج مالك سي والده إليها بعد رحلات وتنقلات علمية دامت سنين عددا، وقدكان الشيخ الحاج مالك عالما فذا متبحرا في فنون عديدة كماكان قائدا من قادة الطريقة التيجانية في بلاد السنغال.
تربى الشيخ الحاج عبد العزيز وترعرع ودرس في تلك البقعة المباركة، حيث قضى فيها معظم حياته؛ ولذلك نجد ابنه الحاج مالك سي مودُ يقول:” ولقدولد بمدينة تيوان سنة 1904, حيث نشأ وتربى ودرس وقضى فيها معظم حياته ،وظهرت فيه رحمه الله في مراحل حياته الأولى ملامح النبوغ والجد والاجتهاد…”

-تكوينه العلمي:
ممالايتناطح فيه عنزان أن مدينة تيوان بعد أن وصل إليها الشيخ الحاج مالك سي صارت مركزا علميا دينيا يشد إليه الرحال؛ فقد بقي هناك ، وتتلمذ على يد والده الكريم حتى حفظ القرآن الكريم برواية ورش عن نافع ثم بدأ بتعلم العلوم اللغوية والشرعية على يد الوالد حتى أصبح متمكنا من فنون كثيرة كماأنه يُذكر تعلمه على يد الشيخ الهادي توري وغيره من أعلام الطريقة.
-بعض صفاته:
كان عالما زاهدا ورِعا تقيا نقيا، ليّن الجانب حصيف الرأي مطبوعا على الخير والبِرّ ، سندا للمظلومين ومأوى للفقراء والمحتاجين .
كماكان شخصا فريدا من نوعه، يُكنُّ الاحترام للجميع ويسعى دائما لأجل السلامة العآمة.
-توليه للخلافة:
اهتزت مدينة تيواون بفقد خليفتين هما الشيخ أبو بكر سي والشيخ منصور سي الذي توفي بعد أربعة أيام من توليه الخلافة،
و كانت هذه الفترة أليمة ، صعبة على قلوب أتباع الطريقة بشكل خاص وعلى المسلمين بشكل عام.
وقدانتقلت الخلافة بعد ذلك إلى الشيخ “عبد العزيز دباغ” الذي يعد الخليفة الثالث للأسرة المالكية التيواونية.

تغمده الله بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين.وحسن أولئك رفيقا

Exit mobile version