أخبار

السنغال: شفاء 22 شخصا وإصابة 91 آخرين بالفايروس


حسب بيان وزارة الصحة والعمل الاجتماعي اليومي حول وضعية “كورونا” ليوم الجمعة الموافق 1 مايو 2020. فإن عدد المرضى الذين تم يتم تشخيص إصابتهم مازال يرتفع وينخفض
ومن الجدير ذكره أن السنغال لم تسجل أي حالات مستوردة منذ عدة أيام ، ولكن مشكلة الحالات الجديدة والمنتقلة من داخل المجتمع ومن مصدر مجهول، باتت تلقي بثقلها على العاملين في قطاع الصحة..
والذين يبذلون جهودا صحية كبيرة من أجل شفاء المصابين من الفايروس، وذكرت مصادر طبية أن علاج “هيدروكلوروكين” المقترح من طرف البروفيسور “راولت” والمشروب المقترح من طرف مدغشقر باتا يبتعثان الأمل في القدرة على علاج المصابين بالفايروس، ولكن يبقى الانتظار بشأنهما سيد الموقف من خلال تأكيد الأوساط العلمية والطبية ومنظمة الصحة العالمية (WHO).
فقد ذكر البيان أنه من بين 901 عينة تم أخذها ، تأكدت إصابة 91 شخصا بالفيروس أي بنسبة تقدر بـ 10.09٪. حيث أعلنت المديرة العامة للصحة العامة ، الدكتورة “ماري خميس نغوم ندياي”، ومن بين الإصابات المسجلة اليوم 3 حالات مجتمعية في “كاستور” ، “دارو مينام” و”سان لويس”.
وأكد البيان أن 22 مريضًا كانوا يتلقون العلاج في المستشفى جاءت نتائج فحوصهم سلبية فأعلن شفاؤهم ومغادرتهم للمستشفى.
كما ذكر البيان أنه توجد حالتان في العناية المركزة بمستشفى “فان”
وأكدت ماري خميس نغوم ندياي ، أن الحالة الصحية للمرضى في المستشفيات مستقرة.
هذا وقد ذكرت المصادر الطبية أن الحالة المعلنة في “سانت لويس” تتعلق بتاجر سمك مشتبه بإصابته بـ Covid-19 وتم وضعه في الحبس الانفرادي في منشأة صحية حيث يتم متابعته.
وقد عاد من داكار قبل بضعة أيام، وتم إجلاء الحالة المشتبه فيها من منزله منذ 28 أبريل عندما ظهرت عليه أعراض مشكوك فيها.

وإثر الإعلان عن هذه الحالة أعلنت السلطات الصحية إغلاق شاطئ الصيادين Diamalaye في سانت لويس يوم الجمعة
وهكذا سجلت السنغال منذ بداية جائحة كورونا 1024 حالة. من بينها 356 شخصًا تم شفاؤهم، و 9 وفيات ، وإجلاء شخص واحد (توفي أخيرًا في فرنسا) و 658 مريضًا يخضعون حاليا للعلاج في المستشفيات.
وتطالب وزارة الصحة والعمل الاجتماعي السكان باحترام تدابير الحماية الفردية والجماعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى