أخبار

السنغال : رأس المعارضة عثمان سونكو يوجه إنذارا حاسما للرئيس ماكي سال بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين

في بث مباشر تابعه أكثر من 51000 شخص ، تحدث زعيم المعارضة النائب البرلماني عثمان سونكو إلى السنغاليين والأفارقة حول الوضع في البلاد ، بعد الإشتباكات أمس الجمعة 17 يونيو والتي قتل فيها 3 أشخاص في السنغال.

وأكد سونكو في خطابه المباشر بلهجة هادئة ووجه مستاء أن السنغال دولة واحدة “واحدة لا تتجزأ” مستغربا أي فكرة تصفه بالمتمرد.

وبحسب رئيس حزب باستيف ، فإن منطقة كازامانس مهمشة من قبل الرئيس ماكي سال ، و شجب عمدة مدينة زغينشور بهذه المناسبة الشيطنة التي تعاني منها هذه المنطقة الجنوبية من السنغال.

كما ندد عثمان سونكو في خطابه بالإجرام الذي ارتكبه الرئيس ماكي سال والجنرال موسى فال ، اللذان وصفهما بـ “القتلة” في مقتل شابين متظاهرين بالرصاص الحي في كل من بنجونه وزيغينشور

ويشير إلى أنه في كل تظاهرة تستخدم قوات الأمن الذخيرة الحية لتفريق المتظاهرين في كازامانس.

و وجه عضو ائتلاف YAW إنذارا لماكي سال لإطلاق سراح جميع السياسيين والنشطاء الذين اعتقلتهم الشرطة.

و تناول سونكو في خطابه موضوع الولاية الثالثة مرة أخرى بنبرة حازمة ، أكد من خلالها لماكي سال أنه لن يكون رئيسًا للسنغال بعد فبراير 2024.

كما لم تسلم فرنسا من رسائل زعيم المعارضة السنغالية عثمان سونكو الذي وجه لها كلمة واحدة: “ابقَي بعيدًة عن شؤوننا الداخلية من أجل أمننا وأمنك”.

سلمان الفارسي صو
الترجمة / محمد منصور انجاي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى