أخبار

السنغال تنفي معلومات عن إعادة فتح حدودها مع مالي.

نفت رئاسة الجمهورية السنغالية، المعلومات التي تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي حول فتح الحدود بين السنغال ومالي.
وأكدت رئاسة جمهورية السنغال، في بيان صحفي عبر صفحتها على فيسبوك، أنه يتم تداول إعلان في شبكات التواصل الاجتماعي، ينسب تصريحات للرئيس ماكي سال، أنه إذا لم تفتح المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا الحدود مع مالي اعتبارا من 25 مارس ، فإن السنغال ستفتح حدودها مع هذا البلد.
وأشار البيان الى أن “رئاسة الجمهورية تود أن توضح أن هذا الإعلان، مجرد أخبار كاذبة وبالتالي فهو باطل وغير ذي أساس”.
وتخضع مالي منذ 9 يناير الماضي، لحظر اقتصادي وتجاري فرض من طرف شركائها في المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا باستثناء المواد الضرورية الأساسية، من أجل حمل السلطات الانتقالية المالية على تحديد جدول زمني لتنظيم انتخابات وتسليم السلطة للمدنيين.
ويؤثر هذا الحصار الاقتصادي على شركاء مالي الإقليميين خصوصا في السنغال والكوت ديفوار الذين تضرروا بدورهم من هذا الحصار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى