أخبار

السنغال تطلب ضم إفريقيا لعضوية مجموعة العشرين.

كشف وزير الاقتصاد والتخطيط في السنغال «أمادو هوت» عن اعتزام دولة السنغال باعتبارها رئيس الدورة الحالية للاتحاد الإفريقي، مطالبة مجموعة العشرين بضم إفريقيا إلى المجموعة وتمثيلها بالاتحاد الإفريقي
وأضاف هوت، في ندوة حول جهود إندونيسيا في الإعداد لقمة مجموعة العشرين المقبلة، والمقامة ضمن فعاليات المؤتمر السنوى للبنك الإسلامى للتنمية بشرم الشيخ، أن إفريقيا مجتمعة تمثل الاقتصاد الثامن عالميا، وتسبق إيطاليا، فضلا عن عدد سكانها الذي يمثل ١٠% من سكان العالم.
بدوره قال بيرى وارجيو، محافظ البنك المركزى الإندونيسي، إن بلاده حريصة على أن تسمع مجموعة العشرين صوت الدول النامية، مضيفا أن إندونيسيا ترفع شعار «نتعافى معا نتعافى أقوى»، وستبذل كل ما هو ممكن لتحويل ذلك إلى واقع، معددًا أسباب دعوته للمسؤولين والقطاع الخاص لحضور فعاليات القمة والفعاليات الموازية في الفترة من ١١ إلى ١٦ يوليو المقبل في بالي.
وتابع أن بالى بذاتها تستحق أن تزورها، مضيفًا أن القمة ستناقش سبل تنظيم العملات الرقمية والحد من المخاطر على النظام المالي، كما تبحث مشاكل الأصول الرقمية وكيفية تعزيز الشمول المالي.
وشدد على أهمية تفعيل الإطار الضريبى الذي أقرته دول من مجموعة التعاون الاقتصادى والتنمية من أجل محاصرة التهرب الضريبي، وحصول كل بلد على نصيبه العادل من الضرائب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى