أخبار

السنغال.. تشارك في مؤتمر ومعرض خدمات الحج والعمرة

جدة- كتب مور لوم

شاركت دولة السنغال ممثلة بالمفوضية العامة لشؤون الحج بجمهورية السنغال الدكتور عبد العزيز كيبي المفوض العام لشؤون الحج، في مؤتمر ومعرض خدمات الحج والعمرة “الجودة في منظومة الخدمات” بمدينة جدة في المملكة العربية السعودية.

وافتتح المؤتمر أمير مكة المكرمة خالد الفيصل، اليوم الإثنين 9 يناير 2023، بمشاركة عدد من الدول العربية والإسلامية

وأشار الدكتور عبد العزيز كيبي إلى أن مشاركة المفوضية العامة لشؤون الحج بالسنغال في هذا المؤتمر المهم جاء للاطلاع على الخدمات المقدمة لحجاج بيت الله الحرام من قبل وزارة الحج والعمرة السعودية وباقي المؤسسات ذات العلاقة الخاصة على الخدمات المتعلقة بالمشاعر والمناسك وترتيبات الاستقبال والإقامة.

وقال كيبي “إن التطور الملموس في الخدمات المقدمة من قبل المملكة العربية السعودية والذي تم ملاحظته من خلال المؤتمر، يدل على حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ، وولي عهده، على تقديم كل ما هو جديد للحجاج، وفق أحدث التقنيات التي توفر الراحة والأمان والسرعة”.

وبين ” كيبي” أن المفوضية العامة، ومن خلال وزارة الخارجية السنغالية والجهات المعنية، ستبدأ بتطبيق الإجراءات الجديدة والمقررة من قبل وزارة الحج والعمرة، خاصة آلية التعامل الالكترونية التي توفر السرعة وضمان إجراءات سليمة.

ورافق الدكتور عبد العزيز كيبي وفدا من المفوضية العامة لشؤون الحج بالسنغال ضم نائب المفوض العام الدكتور خادم سيلا والقتصل العام بالمملكة الاستاذ شيخنا بارا امباكي، ومديرة الإدارة العامة بوزارة الخارجية السنغالية وعدد من مرافقيه.

والتقى الدكتور عبد العزيز كيبي المفوض العام لشؤون الحج بالسنغال نائب وزير الحج والعمرة الدكتور عبد الفتاح مشاطعلى، وجرى خلال اللقاء بحث عدد من الموضوعات ذات العلاقات المشتركة بشؤون الحجاج، ومناقشة الترتيبات والاستعدادات لخدمة ضيوف الرحمن القادمين من جميع أنحاء العالم لأداء مناسك الحج بيسر وطمأنينة، في ظل الدعم والاهتمام المستمرين من حكومة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين وبالشراكة والتكامل مع كافة الجهات الحكومية والخاصة في منظومة الحج في المملكة.

وأعرب كيبي عن شكره وتقديره لحكومة فخامة رئيس الجمهورية ماكي سال على دعمها المستمر ورعايتها للحجاج السنغاليين على ما يلقوه من عناية واهتمام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: