أخبار

السنغال: تراجع انتشار “كورونا”: الأسباب المحتملة ؟…

هل يعيش فيروس كورونا أيامه الأخيرة في السنغال؟ يطرح السؤال نفسه بسبب تراجع اعداد المصابين وارتفاع نسب الشفاء في الأيام الأخيرة ، حيث انخفض عدد الحالات المسجلة بشكل مطرد. حيث هناك اتجاه تنازلي لاحظه كل السكان والخبراء المعنيون بمكافحة هذا المرض.

وقد اكد د.سليمان امبوب الرئيس المؤسس لمعهد البحوث الصحية والتدريب والمراقبة الوبائية (IRESSEF) أن هذا التراجع الملحوظ يقع ضمن الإطار الطبيعي لتطور الأوبئة التي تمر بمراحل مختلفة تتراوح من الذروة إلى الكمون إلى الانخفاض.
 ويؤكد الأستاذ “د.سليمان مبوب” أنه تم الوصول إلى درحة الذروة بسرعة في السنغال وأن ذلك يتوافق مع ما كشفت عنه البحوث التي تم تنفيذها على مستوى معهد البحوث الصحية والتدريب والمراقبة الوبائية IRESSEF.

ولتفسير هذا التراجع في الوباء الذي يبدو أنه آخذ في الظهور ، يستدعي “سليمان امبوب” الخبير في مجال الاوبئة عدة فرضيات ، أولها مناعة المجتنع السنغالي وبحسب قوله ، فإن الأرقام الأولية المتاحة له تظهر معدل تداول منخفض للفيروس بين السكان ، مع مستوى عالٍ جدًا من الأجسام المضادة. لكن في رأي عالم الفيروسات ، لا ينبغي أن تكون هذه النتايج محفزة على التفاؤل بل يجب أن نظل متواضعين ويجب ألا نترك الاحتراز نهائيا.

يجدر بالذكر ان COVID-19 ظهر بتاريخ 2 مارس في السنغال ، وقد تم تسجيل حتى الآن إصابة 14618 شخصًا ، بما في ذلك 10923 شخصًا شُفي و 300 حالة وفاة. والحالات النشطة 3394.

للمصدر: موقع دكار آكتي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى