أخبار

السنغال: تتحمل تكاليف دفن موتى فيروس الكورنا في الخارج

أعلن وزير الخارجية والسنغاليون في الخارج أمادو با في مؤتمر صحفي عقده اليوم أن الدولة السنغالية قررت تحمل تكاليف دفن المواطنين السنغاليين الذين يتوفون خارج البلاد بسبب هذا الوباء وأضاف: ” نحن في وضع عالمي يفرض علينا استثناءات معينة، تجاه المواطنون السنغاليون في الخارج المصابون بفيروس كورونا، وقد سجلت وفيات بعضهم في البلدان المتضررة من الوباء ولم نعد قادرين على إعادة الجثث إلى الوطن في ضوء الظرفية الحالية، وعليه نطلب من العائلات فهم هذا الموقف الصعب، وقذ قررت الدولة شراء قبور في مقابر كل ديانة، حتى يدفن فيها السنغاليون الذين ماتوا من كوفيد 19 في البلدان المتضررة. وقد صدرت تعليمات لبعثاتنا الدبلوماسية والقنصلية بالاتصال بالسلطات الإدارية والبلدية في المدن التي يوجد فيها سنغاليون دون تأخير حتى يتسنى لها الوصول إليها عند الضرورة خلال هذه الفترة الاستثنائية”.
ووصف الوزير أمادو با الوضع بأنه صعب للغاية لذا يتطلب من الجميع ضرورة التكيف معه.
وذكر الوزير أن السنغال قامت بشراء مدفن لسنغالي توفي في إسبانيا، مؤكدا أن كل سنغالي توفي في الدول التي ينتشر فيها الوباء سيعامل باحترام كبير حتى يتم دفنه وفق ترتيبات الديانة.
وفي نهاية المؤتمر أعرب الوزير عن أمله أن يكون هذا الوباء من الماضي في أقرب وقت ممكن، وقدم الوزير تعازيه لجميع العائلات التي فقدت شخصا من جراء هذا الوباء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى