أخبار

السنغال: المعارضة تلغي مظاهراتها وتدعو للتحضير للانتخابات التشريعية

أعلنت المعارضة السنغالية تعليق المظاهرات التي دعت لها في وقت سابق، وكان مقررا أن تخرج يوم امس الاربعاء رفضا لإلغاء ترشح عدد من قادتها للانتخابات التشريعية المقررة نهاية يوليو المقبل.

وقال القيادي المعارض عثمان سونكو إن إلغاء التظاهرات تقرر
بعد “دعوات من الشعب الذي أعرب عن قلقه مع اقتراب عيد الأضحى” و”فترة الامتحانات المدرسية”.

وأضاف سونكو خلال مؤتمر صحفي اليوم بداكار، أنه يجب “التوجه بتصميم نحو التحضير للانتخابات التشريعية في 31 يوليو”، مردفا أن الائتلاف المعارض الذي يقوده “سيذهب إلى هذه الانتخابات”، مشيرا إلى أن “لدى المعارضة قوائم بالمرشحين، ولدينا تمثيل في دوائر البلاد ال54”.

وأكد سونكو أن الرئيس ماكي صال إذا خسر في الانتخابات التشريعية “فلن يتحدث بعد الآن عن ولاية ثالثة”، في إشارة للانتخابات الرئاسية المقررة في العام 2024، والتي لا يسمح الدستور للرئيس الحالي بالترشح لها.

وشهدت السنغال مؤخرا توترا متصاعدا بعد إلغاء المجلس الدستوري ترشيح بعض الأسماء المعارضة على اللائحة الوطنية بينها عثمان سونكو.

وأسفرت هذه التوترات عن قتلى وجرحى، وعلى إثرها اعتقل عدد من الناشطين بينهم قادة معارضون، وقد مثل بعضهم أمام المحاكم.

دكار نيوز

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى