أخبار

الصحافة السنغالية: “الفيروس يرفض تركنا”

بعد شهرين من الإبلاغ عن أول حالة إصابة بفيروس كورونا في السنغال، لا صوت يعلو فوق صوت “كورونا” في الصحافة السنغالية، فالصحف اليومية جميعها تركز على سرعة انتشار المرض الذي تجاوز حاجز الـ 1000 شخص.

 وكانت وزارة الصحة السنغالية أعلنت يوم الجمعة عن عدد قياسي بلغ 91 شخصًا مصابًا بـ Covid-19 في يوم واحد ، مما رفع عدد الإصابات إلى 1182 حالة إيجابية في السنغال حتى اليوم الأحد 3 مايو

صحيفة “والفجر” اليومية كتبت على صفحتها الأولى صرخة: على بعد شهرين من ظهور أول قضية “كوفيد 19”  “في منتصف 1000!” ، على الرغم من الإجراءات العديدة التي قامت بها السلطات المسؤولة عن الصحة، فلا زال الفيروس التاجي  يواصل انتشاره في السنغال “.

وتتحدث صحيفة “الديلي” عن “موكب كوفيد” مع بوصوله إلى أكثر من 1000 حالة في شهرين وكتبت: . بعد شهرين من ظهور Covid-19 في السنغال ، لم يتم كسر سلسلة الانتشار، على الرغم من التدابير التقييدية التي وضعتها السلطات ، والتي يبدو أن فعاليتها باتت موضع شك من قبل بعض الخبراء. على أي حال ، تجاوزنا أمس حاجز 1000 حالة إيجابية.

 صحيفة “لا تريبين “ كتبت على  الصفحة الأولى بعنوان بارز: “الفيروس يرفض تركنا”.

 وأضافت: بعد شهرين من الإبلاغ عن أول حالة في السنغال ، تقدم ليبراسيون أرقام المرض: “ من أصل 1024 حالة مسجلة منذ 2 مارس ، تأتي 627 من منطقة داكار ؛ الفئة العمرية 25-34 هي الأكثر تأثراً “.

وواصلت الصحيفة تقول: مع وجود أكثر من 1024 حالة ، بما في ذلك 91 حالة تم تحديدها فقط في يوم 1 مايو، الذي يواكب عيد العمال، وكتبت بالخط العريض ساخرة: “لقد عملت يا Covid-19 وعملت وعملت وعملت كثيرًا”.

صحيفة ” LA ”   اليومية ذكرت أن نتائج اختبار الدرك بالحرس الرئاسي كانت إيجابية وأن زملائه في الحجر الصحي. وتسلط الصحيفة الضوء على “الإجراءات الرئيسية الجديدة” التي اتخذها محافظ داكار لاحتواء انتشار الفيروس التاجي في العاصمة.

 والتي من ضمنها: تحديد فتح الأسواق أيام الاثنين والأربعاء والجمعة لبيع المنتجات الغذائية ، الثلاثاء والخميس لبيع المنتجات غير الغذائية. أيام السبت والأحد مخصصة للتنظيف والتطهير.

صحيفة “لو سولي” أعلنت أن الدولة قررت تشديد العقوبات ضد انتهاك الحظر المفروض على النقل بين المدن، في حين سيزيد الجيش عدد أفراده لتعزيز جهود الشرطة والدرك.

أما صحيفة “صوت الشعب” فاهتمت بإعادة فتح المدارس في 2 يونيو ، وكتبت على صفحتها  الرئيسية: “المعلمون المشكوك فيهم وأولياء أمور الطلاب المتشككين”. وأضافت يقول أحد النقابيين في الصحيفة: “عليك أن تختار بين الحياة بدون مدرسة أو الموت مع المدرسة”.

المصدر: وكالة لاصحافة السنغالية APS

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى