أخبار

الرئيس ماكي صال: خرجت مطمئنا من لقائي مع بوتين.

قال الرئيس السنغالي الرئيس الدوري للاتحاد الإفريقي ماكي صال، إنه خرج “مطمئنا” من لقائه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بعد أن أعرب له عن مخاوفه بشأن تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية على إفريقيا.
وأضاف ماكي صال في ختام لقائه مع بوتين بمدينة سوتشي الروسية أنه وجد الرئيس الروسي “ملتزما ومدركا أن أزمة العقوبات تتسبب بمشاكل خطيرة للاقتصادات الضعيفة كالاقتصادات الإفريقية”.
وأوضح صال الذي رافقه في زيارته لروسيا رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي محمد، أن بوتين تحدث عن عدة طرق لتسهيل تصدير الحبوب “إما عبر ميناء أوديسا” الذي قال إن الألغام يجب أن تنزع منه، أو عبر “ميناء ماريوبول” الذي استأنف العمل مؤخرا في ظل سيطرة موسكو على المدينة، أو حتى “عبر الدانوب” أو “بيلاروس”.
وأبرز ماكي صال أن التوترات في القطاع الغذائي الناجمة عن النزاع بين موسكو وكييف، فاقمتها العقوبات الغربية “التي تؤثر على الشبكة اللوجستية والتجارية والمالية لروسيا”، داعيا إلى إبقاء القطاع الغذائي “خارج العقوبات”.
وأشار الرئيس السنغالي إلى أن “العقوبات ضد روسيا تسببت بمزيد من المعاناة”، مردفا: “لم تعد لدينا إمكانية الوصول إلى الحبوب التي تصدر من روسيا، خصوصا الأسمدة، وهذا طرح تهديدات جدية للأمن الغذائي في القارة”.
ولم يتطرق بوتين لهذا الموضوع في الشق العلني من اللقاء، وذكر في المقابل بالدعم الذي كان يقدمه الاتحاد السوفياتي للدول الإفريقية “في نضالها ضد الاستعمار، مشيدا بتطور العلاقات الروسية- الإفريقية.
وكان الكرملين أعلن سابقا أن بوتين يريد انتهاز فرصة اللقاء لكي يقدم لماكي صال “شرحا وافيا عن رؤيته للوضع بشأن الحبوب الأوكرانية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى