أخبار

الرئيس ماكي سال يجري اتصالا هانفيا مع ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد

أجرى فخامة ماكي سال رئيس جمهورية السنغال اتصالا هاتيا مع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، بحثا خلاله العلاقات الثنائية وسبل دعمها وتعزيزها في مختلف المجالات إضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك والجهود المبذولة لاحتواء آثار ” تحدي كورونا ” على المستويات كافة.

وتبادل الرئيس ماكي سال والشيخ محمد بن زايد التهاني بمناسبة شهر رمضان المبارك، داعيين الله عز وجل أن يجعله شهر خير وبركة وسلامة على شعبي البلدين وشعوب الأمة الإسلامية والعالم.

كما تناول الاتصال آخر تطورات وباء ” كوروبا ” على الساحة الإفريقية بشكل خاص، وفي العالم بشكل عام، وإجراءات البلدين في التعامل معه، وآليات التنسيق والتعاون وتبادل الخبرات بينهما في التصدي للفيروس واحتواء آثاره.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال الاتصال، موقف دولة الإمارات العربية المتحدة الثابت في التعاون والتضامن مع مختلف الدول في العالم في مواجهة فيروس “كورونا” ..مشيراً إلى دعم جهود جمهورية السنغال الصديقة في هذا الشأن، وحرص الإمارات على تقديم الدعم والمساعدة لتعزيز استجابة الدول الإفريقية الصديقة لمواجهة التحدي الذي يفرضه هذا الوباء.

وعبر سموه عن تمنياته للشعب السنغالي وشعوب العالم كافة بالسلامة من كل مكروه.

من جانبه أكد فخامة الرئيس ماكي سال عمق العلاقات الإماراتية – السنغالية على المستويات كافة .. وأثنى على جهود الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في العمل على تعزيز التضامن الإنساني العالمي في مجابهة تحدي ” كورونا ” . كما عبر عن تقديره الكبير لدعم دولة الإمارات العربية المتحدة لجهود الأمم المتحدة في نقل الإمدادات الطبية ولوازم الحماية من فيروس ” كورونا ” إلى بلدان القارة الإفريقية .. وتمنى للإمارات وشعبها السلامة من كل شر.

المصدر : وكالة الأنباء الاماراتية وام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى