أخبار

الرئيس “ماكي سال”: لا شيء في هذه الحياة يجعلني أغير سلوكي وموقفي تجاه طوبى …! »


وصل رئيس الجمهورية ماكي سال يوم امس السبت إلى طوبى برفقة وفد رفيع المستوى لأداء الزيارة السنوية ومقابلة الخليفة العام للطريقة المريدية.
تأتي هذه الزيارة بعد الانتخابات البرلمانية التي هزمت فيها الاغلبية الداعمة للرئيس في مدينة طوبى.
وفي كلمته أمام الخليفة العام للطريقة المريدية ، أوضح رئيس الدولة ماكي سال أن الإجراءات التي يتخذها مدفوعة بالحرص على حفظ العلاقة مع الخلافة المريدية في طوبى. وقال”أجدد ولائي لك وأعتبر نفسي سعيدًا بالمجيء والمشاركة في هذا “المجال” وخاصة أن أكون أمامكم مرة أخرى. منذ أن عرفنا بعضنا البعض ، وهذا قبل أن أصبح رئيسًا للجمهورية ، لم تتوقفوا عن الدعاء من أجلي. أنا على دراية بكل ما تفعله من أجلي وبكل تعاطفك معي. لا يسع المرء إلا أن يطلب من الله لك طول العمر. أتذكر عندما أخبرتني ألا أتوقع الدفع من الآخرين عندما أعمل لدى طوبى. لا شيء في الحياة يجعلني أغير موقف تجاه طوبى. سأستمر في بذل الجهود من أجل طوبى ما دمت على رأس هذا البلد لأنه من واجبي. صحيح أنه عندما يبذل المرء جهداً ، فإنه يحتاج إلى التشجيع. لسوء الحظ ، في السنغال ، تسير الأمور في بعض الأحيان بشكل عكسي ، لكنني سأواصل ما أفعله حتى عندما أغادر ، يعرف الناس أنني غيرت هذا البلد. سيكون الأمر متروكًا لمن يأتي بعدي أن يستمر إذا كانت إرادة الله “. أحيانًا تاتي الامور بشكل عكسي ،
واضاف الرئيس ماكي سال أنه قام ببناء 04 آبار جديدة في دارو القدوس، ونجابو وبوبريل ومستشفى “مطالب الفوزين”. ونبه الرئيس أيضًا الى شبح الفيضانات التي تؤىق سكان مدينة طوبى وهي “تحتفل بالمجال في منتصف فصل تهاطل الامطار وهو ما خلف الكثير من المشاكل بسبب تغير المناخ. ونشهد فيضانات في العديد من البلدان القوية في العالم. في السنغال ، يبدو أن داكار وطوبا هما أكثر المناطق تأثراً. ففي طوبى ، لدينا برنامج 23 مليار “.
واكد الرئيس أنه يثق في المنشأة الجديدة التي أقيمت في Keur Kabb على مساحة 60 هكتارًا وينتظر ان تساهم في علاج الفيضانات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى