أخبار

الرئيس السنغالي ماكي سال: يوجه خطابا للأمة بمناسبة عيد الاستقلا الوطني ويعلن تدابير اقتصادية كبيرة

ألقى الرئيس السنغالي خطابا هذا المساء بمناسبة ذكرى عيد الاستقلال الـ60 والذي يوافق 4 ابريل، وقد ركز الرئيس ماكي سال على الوضعية التي تعيشها السنغال حاليا بسبب كورونا، ويعيشها العالم أجمع، مبرزا تأثيراتها السلبية على الاقتصاد الوطني وقال: إن أزمة كورونا يتضرر منها اقتصادنا بشدة في مختلف القطاعات مثل السياحة (والفنادق والمطاعم) والنقل والتجارة والثقافة والمباني والأشغال العامة ، وهناك قطاعات أخرى ، تضررت بشدة منها التربية والتجارة المحلية والعالمية .
وأضاف: إن إقتصادنا عرف نموا باهرا في السنوات الماضية حيث ارتفع إلى 6,8% ولكنه سينخفض إلى نحو 03% بسبب هذه الأزمة الصحية.
وأكد أن الدولة ستحافظ على الاستقرار الاقتصادي الكلي والمالي لدعم القطاع الخاص والمحافظة على الوظائف عبر برنامج حماية الثروات ومن خلال التدابير المالية والجمركية.
‎وأعلن أنه سيتم إنفاق 302 مليار على المدفوعات المستحقة من المواد الغذائية للمحتاجين، و سيتم اعتماد قواعد وآليات الدفع التي تساهم في تحقيق الاستقرار الاقتصادي ودعوة جميع الشركات إلى احترام تسديد أجور العمال.
‎وأشار إلى أنه سيتم تخصيص ميزانية قدرها 100 مليار على وجه التحديد لدعم مباشر لقطاعات الاقتصاد الأكثر تضررا من الأزمة ، ولا سيما النقل والفنادق والزراعة أيضا. وبالمثل ، فيما يتعلق بالقطاع المالي ، ستنشئ الدولة آلية تمويل تصل إلى 200 مليار ، في متناول الشركات المتضررة ، وفقًا لإجراء مبسط.
‎كما أضاف أن الحكومة ستقوم بتسديد أرصدة ضريبة القيمة المضافة في إطار زمني أقصر لإعادة الأموال إلى الشركات. وسيتم منح تخفيضات الضرائب وتعليقها بالنسبة للشركات التي توافق على إبقاء عمالها نشطين طوال فترة الأزمة، أو دفع أكثر من 70٪ من أجور الموظفين خلال هذه الفترة
‎وأضاف قائلا: سأقوم بإعادة تنظيم الميزانية من خلال تخفيض نفقات التشغيل الاستثمارات المؤجلة. وهو ما يعادل توفير 159 مليار فرنك أفريقي. بالإضافة إلى ذلك ، ستضمن الحكومة 178 مليار لتغطية الخسائر في عائدات الميزانية جزئياً بسبب الأزمة.
‎وسيضمن برنامج التطويرات الاقتصادية والاجتماعية الإمداد المنتظم للبلاد بالهيدروكربونات والمنتجات الطبية والمستحضرات الصيدلانية والضروريات الأساسية.
‎وأشار إلى أن الحكومة ستولي عناية خاصة لمكافحة أي نقص مفتعل وزيادات غير مبررة في الأسعار، وسيتم تغطية جميع النفقات المرتبطة بتنفيذ برنامج التطويرات الاقتصادية والاجتماعية من قبل الصندوق الاجتماعي المشترك لمحاربة كوفيد 19 بتمويل من التبرعات الحكومية وفاعلي الخير من أفراد الشعب .
وأشاد الرئيس في ختام كلمته بما قام به الشعب السنغالي من احترام القوانين المرتبطة بحالة الطوارئ، كما شكر القوات المسلحة على تكاتفهم من أجل مكافحة الوباء لاسيما أثناء تطبيق حظر التجول في عموم البلاد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى