أخبار

الخليفة العام للطريقة المريدية في خطاب له: الرجوع إلى الله هو الحل الأول لمواجهة وباء كورونا

وجه الخليفة العام للطريقة المريدية الشيخ محمد المنتقى امبكه من مقر إقامته في طوبى، كلمة موجهة إلى أتباع الطريقة المريدية والشعب السنغالي عامة، دعا فيها السنغاليين إلى تهدئة المخاوف من انتشار الفايروس بالرجوع إلى الله، وقال: “أنصح جميع المسلمين وجميع المريديين أولا في مواجهة هذا الوباء بالرجوع إلى الله، ولنتذكر أن الله وحده الذي يفعل ما يريد، وهو وحده من يصرف البلاء ، وعلينا أن نرضى بقضاء الله فعلينا بالتوجه إلى الله بالدعاء وأن لا نخشى إلا الله، ونؤمن بأنه وحده القادر على رفع هذا الوباء.
وأصاف: أن كل من يريد أن يطبق تعاليم الشيخ أحمدو بمبا عليه أن يرجع إلى الله ويرضى بكل كل ما يقدره الله ويختبر به عباده، فقد كان أعظم أولياء الله يتحملون كل ابتلاء يبتليهم الله به.

وأكد الخليفة العام للطريقة المريدية في كلمته أن كل من كتبت له الوفاة بسبب هذا الوباء يرجو له الرحمة وأن يكتب عند الله شهيدا..
وقال الشيخ محمد المنتقى امبكه: إنه يتابع أوضاع السنغاليين في الخارج وخاصة الذين تعرضوا للإصابة بهذا الفايروس، وإنه يدعوا لهم بالشفاء، وطالبهم بمساعدة بعضهم البعض قدر المستطاع .
وحث الخليفة محمد المنتقى امبكه في نفس الإطار كافة السنغاليين على التضامن والتكافل في هذا الوقت لمواجهة ركود اقتصادي يزداد سوءًا كل يوم.
وأكد الخليفة العام للطريقة المريدية أن هذا الوباء هو ابتلاء عالمي وطالب الجميع بتنظيم قراءات لختم القرآن الكريم، مضيفا أن الله خلق الأمراض وخلق علاجها، وذكّر الجميع بالحاجة الملحة لاحترام تدابير النظافة والاحتراز وأخذ الاحتياطات والالتزام بالإرشادات الصحية.
يأتي هذا الخطاب ساعات قليلة بعد تجدد اكتشاف حالة إصابة بالفايروس في مدينة طوبى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى