دولي

الحرب تشتعل بين “ترامب” و”تويتر”…

أشعل ترامب الحرب على وسائل التواصل الإجتماعي مستهدفا بشكل خاص منصّته المفضّلة “تويتر” التي يستعملها منذ سنوات ومن خلال حسابه الخاص @realDonaldTrump حيث لديه 80.5 مليون متابع حول العالم وليس حساب الرئاسة الامريكية الرسمي @POTUS.

ورفضت شركة تويتر، التعليق بشأن الأمر التنفيذي الصادر رغم ورود اسمها في المسودة.

قال الرئيس التنفيذي لتويتر جاك دورسي ردا على انتقاد ترامب سياسات الموقع بشأن مراجعة الحقائق: “سنواصل التنبيه إلى المعلومات الخاطئة، أو الخلافية بشأن الانتخابات”.

قال غوغل، إن تغيير القسم 230 “سيضر الاقتصاد الأمريكي وريادتها العالمية لحرية الإنترنت”.

وأضافت في بيان أصدرته: ” لقد مكّنت منصاتنا مجموعة كبيرة من الأشخاص والمنظمات من مختلف الأطياف السياسية، ومنحتهم صوتا وطرقا جديدة للوصول إلى جمهورهم”.

انتقد الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربير قرار تويتر وضع علامة وروابط التحقق على تغريدتين لترامب المعارضة لعمليات الاقتراع عبر البريد. وقال زوكربيرغ في مقابلة مع “فوكس نيوز “إن الشركات الخاصة لا يجب أن تكون الفيصل في تحديد الحقيقة”.

وأضاف زوكيربيرغ: “أعتقد بشدة أن فيسبوك لا ينبغي أن تكون بمثابة الحكم على حقيقة كل ما يقوله الناس على الإنترنت”.

غرد ترمب بأن الجمهوريين شعروا بأن تلك المواقع “تكتم تماما أصوات المحافظين”، وأنه لن يسمح بحدوث هذا. ووصف تويتر بأنه “يكبت حرية التعبير تماما”.

كتب ترامب عبر حسابه على فيسبوك تعليقا مماثلا لما نشره على تويتر، من دون أن يتدخل فيسبوك بأي تحذير.

قال ترامب “إذا ثبت أن تويتر غير نزيه، وكنت قادرا قانونيا على إغلاقه فسوف أقوم بذلك، واعتقد أنني سوف أتسبب لهم بضرر كبير إذا اصبحنا غير قادرين على استخدامه”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى