أخبار

الاتحاد الإفريقي يدين “المعاملةالعنصرية”مع الأفارقة الفارين من حرب أوكرانيا

دان الاتحاد الأفريقي ما وصفه “بالمعاملة غير اللائقة لمواطني بلدانه” الساعين للخروج من أوكرانيا، هربا من الحرب التي تشنها روسيا، منذ أيام.
وفي بيان مساء الاثنين، قال الاتحاد إنه “يتابع عن كثب الأخبار الواردة من أوكرانيا، والتي تقول إن هناك “تفريقا” في المعاملة بين مواطني الدول الأفريقية.
وجاء في البيان الموقع باسم الرئيس الدوري للاتحاد الأفريقي ماكي صال، ورئيس المفوضية الأفريقية موسى فقي “إن كل شخص له كامل الحق في ظل الظروف الحالية، اجتياز الحدود، كما يتمتع بالحق في الحصول على معاملة متساوية، رغما عن جنسيته وعرقه”.
وأوضح البيان أن “هناك معلومات تشير إلى أن المواطنين الأفارقة في الجانب الأوكراني من الحدود، واجهوا رفضا لعبورها وهذه المعاملة العنصرية عند الحدود غير مقبولة وصادمة، كما أنها تنافي القوانين الدولية”.
ودعا الاتحاد الأفريقي جميع الدول إلى احترام القانون الدولي، ومعاملة كافة الفارين من الحرب معاملة متساوية، دون النظر إلى عرقهم.
وكانت صور ومقاطع فيديو، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، أظهرت رفض السلطات الأوكرانية في محطات النقل وفي المعابر الحدودية عبور بعض الأفارقة، كما يطلبون فيها من مواطني بعض الدول الأفريقية الانتظار، وفق شهادات بعض الأفارقة، وخاصة الطلاب، تناقلتها عدة وسائل إعلام.
وأظهر مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع، سيدة من نيجيريا تحمل رضيعا، تجبر على إخلاء مقعدها في حافلة نقل.
الرئاسة النيجيرية، كانت هي الأخرى نددت “بهذه المعاملات العنصرية” ودعت إلى التعامل مع الجميع دون مفاضلة”. وقالت الرئاسة إن طلابا نيجيريين أرغموا على العودة من الحدود البولندية، بعد رفض السلطات الأمنية هناك، إعطاءهم الإذن للدخول، ما أجبرهم على العودة إلى أوكرانيا ومحاولة السفر إلى هنغاريا.
ورفضت السفارة البولندية في أبوجا هذه الاتهامات، مشيرة إلى أن الجميع يعامل بمساواة على المعابر الحدودية، وأن البعض عبر الحدود.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى