أخبار

الأمين العام للأمم المتحدة: “إفريقيا موطن الأمل” رغم التحديات الجديدة.

قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتريش، الأربعاء، إن العالم يحتفل بـ”الآمال العريضة والإمكانات الهائلة” التي تزخر بها هذه القارة الغنية بالتنوع والمفعمة بالحيوية، وذلك في رسالة طبعها التفاؤل بمناسبة “يوم إفريقيا”.
وصرح الأمين العام أنطونيو غوتيريش، بأن “إفريقيا موطن الأمل”، في إشارة إلى “عدد الشباب المتنامي والحيوي في القارة”.
ومع مبادرات مثل منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية، وعقد الشمول المالي والاقتصادي للمرأة، ومجموعة مقترحات الاتحاد الأفريقي الجريئة لأجندة 2063 لتغيير قواعد اللعبة، فإن “تباشير المستقبل التي تلوح في الأفق مشرقة”.
غير أن المسؤول الأول في الأمم المتحدة ذكّر بأن هناك “تحديات متعددة تمنع إفريقيا من استغلال طاقتها كاملة”، مشيرا إلى جائحة كوفيد -19 وتأثيرها المدمر على الاقتصادات الإفريقية إلى جانب تغير المناخ والصراعات التي لم تحل وأزمة الغذاء الحادة. كما تؤدي الحرب في أوكرانيا إلى تفاقم التحديات، “وإثارة عاصفة حقيقية في وجه البلدان النامية وخاصة في إفريقيا”.
وأوضح الأمين العام أن “هذه الأزمة أدت إلى ارتفاع تكاليف الغذاء والطاقة والأسمدة إلى عنان السماء، مع ما يترتب على ذلك من عواقب وخيمة على التغذية والمنظومات الغذائية، وزادت في الوقت نفسه من صعوبة تعبئة القارة للموارد المالية التي تحتاجها للقيام باستثمارات بشرية”.
ويوفر هذا اليوم يرمز إلى ذكرى تأسيس منظمة الوحدة الإفريقية في 25 مايو 1963، التي أصبحت اليوم الاتحاد الإفريقي، فرصة سنوية للتفكير في تحديات وإنجازات القارة.
وقد لعبت كيانات الأمم المتحدة منذ فترة طويلة أدوارا رئيسية في نشر القيم الأساسية للميثاق والإعلان العالمي لحقوق الإنسان. ومن السلام والأمن إلى التنمية الاجتماعية والاقتصادية والتكامل الإقليمي، أثبتت الأمم المتحدة أنها شريك لا غنى عنه.
ومع إعلان عام 2022 عام التغذية من قبل الاتحاد الإفريقي، حث الأمين العام في رسالته، العالم على “أن يتكاتف تضامنا مع جميع الأفارقة بهدف تعزيز الأمن الغذائي ووضع التغذية في متناول كل شخص”.
وأضاف: “يجب علينا أيضا أن نكثف من جهودنا لإنهاء الجائحة، وإصلاح النظام المالي العالمي، ووقف تغير المناخ، وإسكات أصوات البنادق في جميع النزاعات”.
واختتم الأمين العام للأمم المتحدة رسالته بالتعهد بمواصلة وقوف المنظمة “باعتزاز مع الأفارقة للعمل على الوفاء بوعد جعل إفريقيا قارة ينعم فيها الجميع بالازدهار والسلام”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى