ثقافة

إضاءة “ساعة مكة” دعمًا لأبطال الوطن

اكتسى فندق ساعة مكة فيرمونت بعبارة تضامنية (أبطال الوطن) في رسالة دعم لأبطال الوطن في كل القطاعات، وخصوصًا للفرق الطبية السعودية العاملة في جميع القطاعات الصحية في ظل الظروف الصحية الصعبة التي يمر بها الوطن

وتعد إضاءة فندق ساعة مكة فيرمونت رسالة مؤازرة إلى الشعب والقيادة السعودية لمواجهة الفيروس المستجد الذي أطلقته مجموعة فنادق أكور في مكة (فندق قصر مكة رافلز، فندق ساعة مكة فيرمونت، فندق سويس أوتيل مكة، فندق سويس أوتيل المقام مكة) في وقف الملك عبدالعزيز بمكة المكرمة

وأضاءت المجموعة، ولأول مرة منذ افتتاح فندق ساعة مكة فيرمونت، الفندق الواقع في برج الساعة في مكة، والذي يعد أحد أعلى أبراج العالم بارتفاع 600 متر لمدة 30 دقيقة؛ تحية لأبطال الوطن لما يقومون به من مجهودات جبارة في حماية الوطن والمواطنين

وتعد تلك المبادرة واحدة من المبادرات العديدة التي تقوم بها المجموعة دعمًا لأبطال القطاع الصحي خاصة، حيث سبق أن قامت المجموعة وبالتعاون مع أحد المستشفيات في مكة، بتوفير وتوصيل وجبات مجانية للطاقم الطبي كعربون شكر ووفاء لطاقم العمل في المستشفى إيمانًا منها بتضافر جميع الجهود لمواجهة الأخطار الصحية التي تعصف بالوطن

كما وزعت المجموعة عددًا من الكمامات والمعقمات على المواطنين في مكة مشاركة منها في خدمة المجتمع ودعمًا منها لجهود المملكة في مواجهة هذه الأزمة للحفاظ على الأمن الصحي للمواطن والمقيم

من جانب آخر، قال مدير إدارة الاتصالات والعلاقات العامة بالمجموعة فيصل عبدالله: “أطلقنا هذه المبادرة، والتي تعد الأولى من نوعها في مكة، خصوصًا من ناحية إضاءة فندق ساعة مكة فيرمونت شعورًا منا تجاه كل فرد في هذا الوطن، والذي يُسهم كل منهم على طريقته في مكافحة هذا الوباء، وبالوقوف جنبًا إلى جنب في الجهود التي تبذلها المملكة وأبطال هذا الوطن في مواجهة الأخطار الصحية والحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين، سائلاً المولى -عز وجل- أن يحفظ المملكة من كل مكروه.

نقلا عن صحيفة سبق الألكترونية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى