أخبار

أوتشا: أفريقيا الوسطى تعاني من انعدام خطير في الأمن الغذائي.

 أفاد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) بأن جمهورية أفريقيا الوسطى تسجل اليوم واحدة من أعلى نسب الأشخاص الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي بشكل خطير في العالم، إلى جانب اليمن وجنوب السودان وأفغانستان.
 فليس لدى 2.2 مليون شخص في البلاد ما يكفي من الطعام، وهو ما يمثل 36 في المائة من السكان.
وبحسب أوتشا، يعيش جزء كبير من هؤلاء السكان في مناطق متأثرة بالصراع، حيث أدى انعدام الأمن والنزوح إلى تقليص المساحات المتاحة للزراعة وإعاقة الوصول إلى الأسواق والحقول.
وأدى تأثير الحرب في أوكرانيا إلى تفاقم الوضع، مع توقع ارتفاع أسعار المواد الغذائية الأساسية بنسبة تصل إلى 70 في المائة بحلول أغسطس.
ومن أجل انتشال جمهورية أفريقيا الوسطى من الأزمة، خصص مارتن غريفيثس، منسق الأمم المتحدة للإغاثة في حالات الطوارئ، 15 مليون دولار من نافذة الاستجابة السريعة للصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ (CERF) بهدف وضع تدابير لإنقاذ الحياة في مواجهة انعدام الأمن الغذائي في البلاد.
وقالت منسقة الشؤون الإنسانية في جمهورية أفريقيا الوسطى، دنيس براون: “التخصيص هو إغاثة تشتد الحاجة إليها لآلاف الأشخاص الذين يكافحون من أجل تناول وجبة واحدة في اليوم.”
وستساعد أموال الصندوق المركزي الجهات الفاعلة على توسيع نطاق المساعدة الطارئة الشاملة لنحو 200,000 شخص في 10 محافظات فرعية حيث تشتد حدة انعدام الأمن الغذائي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: