أخبار

أفريقيا الوسطى أول دولة أفريقية تعتمد “البيتكوين” كعملة رسمية.

صوت البرلمان في جمهورية أفريقيا الوسطى على اعتماد العملة الرقمية “البيتكوين” كعملة رسمية في البلاد، وذلك في جلسة علنية الأربعاء.
وجاء في بيان للرئاسة أن “اعتماد البيتكوين عملة رسمية في البلاد يمثل خطوة حاسمة نحو الانفتاح على فرص جديدة للبلاد”، وفق نص البيان.
وأضاف البيان أن الرئيس سيقف إلى جانب كل الجهود الرامية إلى احترام هذا القانون، سعيا إلى وضع البلاد على خارطة الدول الشجاعة والطموحة التي اعتمدت العملات الرقمية المشفرة كعملة للتعامل”.
وباعتمادها البيتكوين تكون جمهورية أفريقيا الوسطة اول دولة في أفريقيا وثاني دولة في العالم بعد السيلفادور، تعتمد هذه العملة للتعامل.
وتعتبر البيتكوين عملة تعتمد على نظام دفع إلكتروني مشفر، يعمل بشكل مستقل عن البنوك، وهو ما يتطلب وصولا إلى شبكة الأنترنت، كأي عملة مشفرة أو نظام دفع إلكتروني.
وتقول الإحصائيات في عام 2019، إن 4 في المائة فقط من سكان جمهورية أفريقيا الوسطى البالغ تعدادهم 4 ملايين ونصف، يصلون إلى الأنترنت.
وتستخدم الجمهورية، على غرار باقي المستعمرات الفرنسية في أفريقيا، الفرنك (FCFA) كعملة وطنية، ويرى مراقبون أن هذه الخطوة من السلطات، ترمي إلى الخروج من عباءة فرنسا، بعد أن عمقت البلاد علاقاتها مع روسيا، واعتمدت على عناصر الشركة الروسية لتقديم الخدمات الأمنية فاغنر، لتأمين الرئيس وبعض المواقع الحكومية ومواقع التعدين.
وجمهورية أفريقيا الوسطى، تمتلك ثروة مهمة من المعادن كالذهب والماس واليورانيوم، لكنها تعاني منذ استقلالها عن فرنسا عام 1960 من حروب داخلية وعدم استقرار أمني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى