أخبار

أبوظبي | انطلاق أولى حلقات البث المباشر لأمير الشعراء يوم غد الأربعاء بمشاركة 20 شاعراً يمثلون ثقافات مختلفة

كتب محمد منصور انجاي

اللواء فارس خلف المزروعي: حقَّقت إمارة الشعر «أبو ظبي» أكبر الإنجازات في مسيرة الشعر العربي المعاصر، وباتت مشاريعها الشعرية ذات الجماهيرية الواسعة، البوابة الذهبية التي ينطلق منها المبدعون.

دكتور علي بن تميم: استطاع أمير الشعراء أن يجعل الشعر في الصدارة لأنه يعد أهم فن عند العرب، كما استطاع أن يذكر دوماً بأن الشعر إن لم يسجل كما كان قبل الإسلام و بعده، فهو ما زال يسجل تجربته النابغة للحياة و للتحولات الكبيرة و المهمة و الملهمة.

تنطلق مساء يوم غدٍ الأربعاء 4 يناير 2023م الحلقة الأولى (من البث المباشر) من مسابقة أمير الشعراء للشعر العربي الفصيح في موسمها العاشر بحيث تبدأ معها رحلة البحث عن أمير جديد للشعراء من بين 20 شاعر يمثلون ثقافات مختلفة، وذلك من مسرح شاطئ الراحة بأبوظبي وعلى الهواء مباشرة عبر قناة بينونة الفضائية الإماراتية في تمام الساعة العاشرة مساء، وبتنظيم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في إمارة أبوظبي.

وبهذه المناسبة عقدت اللجنة مساء اليوم الاثنين مؤتمراً صحافياً بأبوظبي، حضره كل من معالي اللواء فارس خلف المزروعي، رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظي، و ممثل أكاديمية الشعر، وعدد من أعضاء اللجنة الاستشارية العليا ولجنة التحكيم، وممثلي وسائل الإعلام، بالإضافة إلى مقدمي البرنامج، تم خلاله الكشف عن تفاصيل الدورة الجديدة من هذه المسابقة الأضخم في عالم الشعر العربي الفصيح.

و في كلمة له، ذكر اللواء فارس خلف المزروعي، رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي أن إمارة الشعر «أبو ظبي» حقَّقت أكبر الإنجازات في مسيرة الشعر العربي المعاصر، وباتت مشاريعها الشعرية ذات الجماهيرية الواسعة، البوابة الذهبية التي ينطلق منها المبدعون.

و أشار معاليه إلى أن ذلك يمثل تعزيزاً لمكانة الشعر، الذي يسعون إليه، من خلال برنامج أمير الشعراء، وجميع البرامج و الفعاليات في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي؛ لتحقيق أهداف الخطة الثقافية، التي تنهجها إمارة أبوظبي، بتوجيهات السيد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لتتكامل ركائز التنمية المعرفية المستدامة.

و أوضح معالي اللواء قائلا: “نجتمع اليوم لمستقبلِ عقدٍ آخر من إمارة الشعر في إمارات الثقافة والإبداع، بعدما عبرنا بأمان رحلة الوباء، واليوم نعدكم بمرحلةٍ جديدة لما عهدناه واعتدناه، مع برنامج الشعر العربي الأكبر، من النقد الجاد والشعر المتميز، ونجوم الشعر الذين يتسابقون لحمل لقب أمير الشعراء”.

و عن مسيرة البرنامج و منجزاته، قال المزروعي: “نفخرُ بمنجزٍ تحكيه الأرقام، وسيرة عطاء يسردها الآباء للأبناء، وللتاريخ، السيرة التي تتوّجُ مسارا بدأناهُ عام 2007، ومسيرةً وصلت بنا إلى الموسم العاشر للبرنامج، مع 245 شاعراً وشاعرة من أكثر من 25 دولة عربية وغير عربية قدمتهم المسابقة منذ انطلاقها وصولاً إلى هذا الموسم”

كما أكد معاليه أن لجنة التحكيم فرزت خلال المواسم الماضية عشرات آلاف من القصائد لشعراء من أكثر من 40 دولة عربية وغير عربية، ليُبرِز البرنامج دورهم المُلْهِم في التعبير عن روح الإنسان وقضاياه وتوثيق يوميات المكان وشخوصه، وفي التعبير الحر عن الأفكار التي لا يتسع لها إلا الشعر”.

من جانبه أكد عضو لجنة التحكيم الدكتور علي بن تميم أن هدف برنامج أمير الشعراء هو الاعتراف بهذا الفن الجوهري للشعر العربي، و أثره الإيجابي في جعل الشعر العربي الفصيح على الصدارة. كما أنه يساهم في توجيه الشعراء الشباب نحو الإبداع. و قد استطاع البرنامج أن يشكل مرجعية أدبية، و يجعل الشعر حاضرا في المكتبة العربية، كما استطاع استقطاب الشعراء العرب و غير العرب، الأمر الذي يجعل من البرنامج له أهمية كبيرة.

و لفتت الدكتورة أماني فؤاد عضو لجنة التحكيم في كلمتها إلى أن وجود امرأة لجنة التحكيم يعتبر إضافة نوعية لهذا البرنامج، لأنه توجد حساسية للرجل في تلقي قصيدة شعرية للنساء، و أن المرأة أكثر وعي في تجارب النساء الفكرية و النفسية و السيكولوجية، داعيةً الشعراء إلى إثراء تجاربهم المعرفية و التسلح بالفنون الأخرى.

فيما شهد عضو لجنة التحكيم الدكتور محمد حجو بأن برنامج أمير الشعراء ولد بجمهوره الخاص و هذا يعد فخراً للعربية و العرب، مؤكداً أن البرنامج سيعيش طويلاً مادام هناك حركية، خاصة و أن لجنة التحكيم تعمل بكل استقلالية و كذلك الشعراء يختارون أيضاً أشعارهم بكل استقلالية دون تدخل أحد.

و انتهى المؤتمر الصحفي بمشاهدة الإعلان الرسمي لأسماء قائمة الـ 20 شاعراً الذين سيشاركون في الحلقات المباشرة في برنامج أمير الشعراء بموسمه العاشر، و كذلك الترحم و الوفاء لفقيد النقد الأدبي و الشعر العربي الفصيح، الدكتور الراحل صلاح فضل، رحمه الله، أحد أبرز النقاد العرب، عضو لجنة تحكيم برنامج أمير الشعراء، طوال مواسمه التسعة الماضية، و كذلك جهود الأستاذ الدكتور عبدالملك مرتاض عضو اللجنة الاستشارية العليا في البرنامج، الذي قدم خلال المواسم الماضية عصارة خبرته في النقد والتوجيه تاركاً أُثره في أجيال من شعراء العالم العربي.

التقرير: محمد منصور انجاي / أبوظبي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: