Site icon رفي دكار

وزارة العدل السنغالية: الانتخابات المقبلة يجب ألا تحرض على الأخطاء اللفظية

داكار ، 10 / يونيو (وكالة الأنباء السنغالية) –
قالت وزارة العدل السنغالية في بيان صحفي وزعته بواسطة وكالة الأنباء السنغالية اليوم الجمعة إنه:
يجب ألا تكون الانتخابات المقبلة ، تحت أي ذريعة ، فرصة للانغماس في التجاوزات اللفظية التي من المحتمل أن تقوض شرف واحترام المواطنين أو تشوه سمعة المؤسسات الدستورية.
وذكر بيان الوزارة أنه:
“خلال مسيرة نظمتها المعارضة السنغالية في ساحة الوطن ، أدلى السيد الشيخ عبدو مبكي بارا دوللي علانية بتصريحات شنيعة ضد رئيس الجمهورية” ،
وادانت دائرة الاتصال الوزارية بشدة هذه التصريحات ووصفتها بالخطورة الخاصة” واكدت أنها تستهدف “الشخص الذي يمثل أعلى مؤسسة في الجمهورية”
واكدت دائرة الاتصالات في الوزارة أن “المواعيد النهائية الانتخابية المستقبلية لا يمكن أن تكون ذريعة للانزلاق اللفظي الذي من المحتمل أن ينال من شرف واحترام المواطنين أو يشوه سمعة المؤسسات”.
وكانت التصريحات التي انتقدتها وزارة العدل أدلى بها نائب الشيخ عبدو بارا دوللي مباكي ، خلال مسيرة نظمتها يوم الأربعاء في دكار تحالفات أحزاب المعارضة.
وتم إلقاء القبض يوم الخميس على النائب المنتخب لتحالف”بوك جيس جيس” (المعارض) ، والمعتمد من قبل ائتلاف “يوي أسكان وي” للانتخابات التشريعية في 31 يوليو ، وتم إحالته إلى النيابة صباح الجمعة ، بتهمة التشهير ونشر أخبار كاذبة و إهانة لرئيس الدولة ، بحسب العديد من وسائل الإعلام.
ويضيف البيان الصحفي: “وفقًا للقوانين والأنظمة المعمول بها في بلادنا ، أصدرت المستشارية (أمين الأختام وخدماته) تعليمات للمدعي العام حتى تتم محاكمة مرتكب هذه الوقائع” .

Exit mobile version