Site icon رفي دكار

رئيس غينيا كوناكري يستقبل وكيل وزارة الشؤون الإسلامية السعودي على هامش الزيارة الرسمية له.

استقبل رئيس جمهورية غينيا كوناكري رئيس المرحلة الانتقالية العقيد مامادي دومبويا، وفد وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية الذي يترأسه وكيل الوزارة للمطبوعات والبحث العلمي الشيخ عبدالعزيز بن محمد الحمدان، بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين بغينيا كوناكري وسيراليون الدكتور حسين بن ناصر الدخيل الله.
ورحب الرئيس بالشيخ ” الحمدان” والوفد المرافق له وجرى خلال الاستقبال تبادل الأحاديث الودية واستعراض لتاريخ العلاقات الطويل وشواهدها بين المملكة العربية السعودية وجمهورية غينيا كوناكري، والذي بدأ منذ الاستقلال.
وأكد رئيس غينيا كوناكري على أن حكومته سائرة في نفس سياسات الحكومات التي سبقته في الاستمرار في توثيق وتنمية وتطوير العلاقات مع المملكة.
وعبر دومبويا عن سعادته باستقبال وفد المملكة وزيارتهم له، وأكد على أن أبواب قصر الحكم دائما مفتوحة سواءً للسفير، ولأي وفد يحضر من المملكة، وأثناء حديثه عن متانة العلاقات مع المملكة وسبل تعزيرها ذكر الرئيس الغيني أنه وجه رئيس الوزراء السيد محمد بيفوجي بتكثيف الاتصالات مع وزير الخارجية السعودي للبحث عن سبل ومجالات أوسع وأعمق لتلك العلاقات التاريخية،
كما حمّل رئيس الوفد نقل تحياته وبشكل خاص لولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، وأبدى مامادي إعجابه بشخصيته، وبأنه يكن له التقدير والاحترام.

Exit mobile version