Site icon رفي دكار

دكار: “معاهد دار الإيمان بالسنغال” تحتفل بمرور ربع قرن على تأسيسها

تحت رعاية فخامة رئيس الجمهورية السيد ماكي صال، الذي أوفد وفدا رسميا رفيع المستوى لتمثيله في حفل الاحتفالية، ضم كلا من معالي وزير التربية الوطنية، السيد محمد تالا، ومعالي وزير البيئة والتنمية المستدامة، السيد عبد الكريم صال، وحاكم مقاطعة تياروى، وعمدة بلدية جماغين وسيكاب امباو، وقائد قاعدة القوات الخاصة LGI ، وعدد من الشخصيات السياسية والوجهاء ورؤساء الأحياء المجاورة .
احتفلت مؤسسة دار الإيمان للتربية والتنمية البشرية بالسنغال، الأحد ١٢ يونيو ٢٠٢٢م بمرور ربع قرن على تأسيس معاهدها، بعد ٢٥ سنة من العطاء التربوي المتميز في خدمة الدين والوطن، بقيادة فضيلة المؤسس الشيخ الدكتور/ محمد حبيب الله سي، المقرئ، الفقيه، التربوي السنغالي المعروف بجهوده التعليمية والتربوية والدعوية والاصلاحية والاجتماعية،
ويذكر أن المؤسس الشيخ الدكتور محمد حبيب الله سي تلقى تعليمه القرآني في فوتا ، ثم في معهد الدراسات القرآنية بموريتانيا ، قبل أن يلتحق بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، حيث درس المرحلة الثانوية والجامعية بمدة سبع سنوات ، وحصل على شهادة الكفاءة التربوية من جامعة داكار، وعلى درجة الدكتوراه في التربية من جامعة أم درمان الإسلامية بالسودان ، وهو الذي وضع اللبنة الأولى لأول معهد دار الإيمان في جكساو في ضواحي العاصمة السنغالية دكار عام ١٩٩٧م بحضور ومشاركة شريكة حياته السيدة الأستاذة حبيبة محمد الغالي آج، رفيقة دربه، حاملة ليسانس في الشريعة من جامعة المعرفة العالمية بالرياض

وقد حضر الاحتفالية غفير من الأئمة والعلماء والدعاة وممثلي البيوتات الدينية ورؤساء الجمعيات والمؤسسات الإسلامية، منهم فضيلة الشيخ الدكتور خديم امباكي، وفضيلة الشيخ الإمام عثمان غلاجو كا رئيس حركة الفلاح برفقة الشيخ ألفا موسى آو والشيخ المهندس شيخ تجان آج والشيخ هارون غاى والشيخ ابراهيم أحمد كان والشيخ ابراهيم سيري كان، وفضيلة الدكتور سيرين المان انجاى رئيس مؤسسة دار الاستقامة للتربية والتنمية، وفضيلة الإمام حسن توري مبعوث السيدة الأولى زوجة رئيس الجمهورية مريم فاى صال، وسعادة الأستاذ بابكر جنغ رئيس التجمع الوطني للمدارس العربية المرخصة، وفضيلة الشيخ داود شريف حيدر، وفضيلة الشيخ الدكتور انجوغو صمب، وسعادة المفتش شيخ تجان فال، والشيخ ابراهيم صو، وغيرهم كثيرون

ومن أهم الإنجازات التي حققتها المؤسسة خلال ربع قرن: انشاء عشرة معاهد تعليمية متميزة، قائمة في اقليم داكار تقدم التعليم النوعي من تعليم القرآن الكريم بالأسلوب التربوي الحديث، وتعليم اللغة العربية والفرنسية والانجليزية وفق منهج وزارة التربية الوطنية من الروضة والابتدائية والاعدادية والثانوية الحكومية، وتعليم عصري مزدوج بين التعليم الفرنسي الرسمي والتعليم القرآني والتربية الاسلامية من الروضة والابتدائية والاعدادية والثانوية

فيتخرج الطالب بالشهادة الثانوية الفرنسية العلمية وهو حافظ لكتاب الله وله حظ من التربية الإسلامية ويلتحق بالكليات العلمية بالجامعات في الداخل والخارج، ومنها تخريج أكثر من ١٢٠٠ حافظ وحافظة لكتاب الله، واعداد فريق تربوي مؤهل تأهيلا مهنيا قويا بقدرات عالية لتحقيق هدف المؤسسة وهو : إعداد كوادر المستقبل بالعلم والإيمان في خدمة الدين والوطن، بالإضافة إلى خدمات إجتماعية وبيئية من مساعدات موسمية وعمليات تنظيف الأحياء وشوارعها ، وتشجير الساحات العمومية وتخضيرها وتزويدها بمقاعد وثلاجات مياه مبردة للمارة.

Exit mobile version